الإمارات اليوم

وجّه صفعة مبكرة لطموحات «الحمر»

سيتي يُكرِم ليفربول بخماسية.. ورقم قياسي لأغويرو

:
  • لندن - أ.ف.ب

لقن فريق مانشستر سيتي، يوم أمس، ضيفه ليفربول درساً قاسياً في كرة القدم، بالتغلب عليه بخماسية نظيفة، في لقاء قمة مبكر في افتتاح مباريات المرحلة الرابعة من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

وألحق مانشستر سيتي بضيفه الهزيمة الأولى في الدوري الإنجليزي هذا الموسم، ووجه صفعة مبكرة إلى طموحات ليفربول في المنافسة على لقب الدوري، حيث تجمد رصيد الفريق عند سبع نقاط، فيما رفع مانشستر سيتي رصيده إلى 10 نقاط.

وكان ليفربول سحق ضيفه أرسنال 4-صفر في المرحلة الثالثة قبل فترة توقف المسابقة، بسبب جولة المباريات الدولية التي شهدتها الأيام الماضية. ولكن مانشستر سيتي أفسد انطلاقة ليفربول في الموسم الحالي، وألحق به هزيمة كبيرة، كما شهدت المباراة طرد السنغالي ساديو ماني نجم ليفربول في الدقيقة 37 .

وكان مانشستر سيتي تقدم بهدف مبكر سجله الأرجنتيني سيرخيو أغويرو في الدقيقة 25.

• 124 هدفاً سجلها أغويرو في تاريخ مبارياته بالدوري الإنجليزي.

وبعد طرد ساديو ماني، استغل أصحاب الأرض التفوق العددي، ولقنوا ضيفهم درساً قاسياً، حيث سجل البرازيلي غابرييل خيسوس هدفين للفريق في الدقيقتين السادسة من الوقت بدل الضائع للشوط الأول، و53، ثم أضاف البديل ليروا ساني هدفين آخرين في الدقيقتين 77 والأولى من الوقت بدل الضائع للمباراة.

وفي جانب آخر، بات أغويرو أفضل هداف من خارج القارة الأوروبية في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، بعد ان افتتح التسجيل لفريقه. ورفع أغويرو رصيده إلى 124 هدفاً، منذ انتقاله إلى السيتيزن قادماً من أتلتيكو مدريد الإسباني.

وكان أغويرو يتقاسم الرقم القياسي السابق مع الترينيدادي دوايت يورك، مهاجم استون فيلا ومانشستر يونايتد السابق. وكان اغويرو انتقل إلى مان سيتي عام 2011، ودخل تاريخ النادي من أوسع أبوابه، عندما سجل الهدف الذي منح فريقه مانشستر سيتي لقب الدوري المحلي في أول موسم له، وكان في مرمى كوينز بارك رينجرز في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع في المرحلة الأخيرة من الموسم.

وتجاوز أغويرو رقم دوايت يورك، لاعب ترينداد وتوباغو، الذي سجل 123 هدفاً في الدوري الإنجليزي الممتاز.

مواد ذات علاقة