الإمارات اليوم

كوتينيو خارج حسابات المباراة

مان سيتي وليفربول في «قمة الحقيقة» اليوم

:
  • لندن ـــ أ.ف.ب

تتجه أنظار عشاق الكرة الإنجليزية اليوم إلى قمة المرحلة الرابعة من الدوري الممتاز، بمواجهة حماسية بين مانشستر سيتي وضيفه ليفربول، في ظل الأداء الهجومي الذي يقدمه الفريقان مطلع الموسم.

لكنّ المدربين الاسباني جوسيب غوارديولا (سيتي)، والألماني يورغن كلوب، سيواجهان هذا الموسم ضغط ترجمة عروض فريقيهما الجميلة الى نتائج ايجابية وألقاب، ما يجعل مباراة اليوم بمثابة «الحقيقة للوقوف على جاهزية كل فريق للمنافسة على لقب الدوري».

يونايتد لفك نحس ستوك

يأمل مانشستر يونايتد الحفاظ على شباكه النظيفة عندما يحل على ستوك الحادي عشر الذي يشرف عليه هداف يونايتد السابق الويلزي مارك هيوز. وحقق لاعبو المدرب مورينيو ثلاثة انتصارات متتالية على وست هام وسوانزي وليستر، ولم يفز الشياطين الحمر على ملعب ستوك سيتي منذ 2013.

ويلعب أرسنال مع بورنموث، توتنهام مع إيفرتون، ليستر مع تشلسي، ساوثمبتون مع واتفورد، برايتون مع وست بروميتش، بيرنلي مع كريستال بالاس، سوانزي مع نيوكاسل، ووست هام مع هادرسفيلد.

ويأمل المدربان في استعادة لاعبيهما التركيز بعد انتهاء نافذة تصفيات كأس العالم، إذ يملكان سبع نقاط من ثلاث مباريات بفارق نقطتين عن مانشستر يونايتد المتصدر، الذي يحل على ستوك سيتي.

وكشف مدرب ليفربول، يورغن كلوب عن أنه استبعد لاعب وسط ليفربول، البرازيلي كوتينيو، من التشكيلة الرسمية التي سيخوض بها المباراة، قائلا إن اللاعب في حاجة لمزيد من التدريب حتى يكون جاهزا، خاصة وأنه لم يشارك إلا لوقت قصير في آخر مباراتين مع البرازيل في تصفـــــــــــيات المونــــــــــديـــــــــال. ولم يخض كوتينيو (25 عاماً) أي مباراة في صفوف ليفربول منذ مطلع الموسم الحالي محلياً أو قارياً، لكنه التحق بصفوف منتخب بلاده، وشارك احتياطياً ضد الاكوادور وكولومبيا. ويتوقع أن يستهل لاعب وسط ليفربول الجديد تشامبرلاين مشواره، بعد انتقاله من أرسنال مقابل 45 مليون دولار. وتردد ان تشامبرلاين (24 عاماً) رفض عروضاً من تشلسي والبقاء مع أرسنال براتب أعلى، باحثاً عن الحصول على موقع يفضله في وسط ليفربول، بدلاً من مركز الظهير الذي شغله في مع أرسنال.

وعن مدربه الجديد، قال ألكس تشامبرلاين: «ترى شغفه وكيف يحرص على اللعبة. ما لفتني علاقته باللاعبين، كيف ينسج علاقته بهم داخل وخارج أرض الملعب.. هذا هائل ويشكل إضافة عندما تتطلع للتقدم».

في المقابل، عرف سيتي نهاية مباريات درامية هذا الموسم، فبعد تسجيله هدفين متأخرين امام برايتون افتتاحاً، عادل له رحيم سترلينغ في آخر ثماني دقائق أمام ضيفه إيفرتون، قبل ان يعود سترلينغ ويسجل في الدقيقة السابعة من الوقت بدل الضائع هدف الفوز على بورنموث، ثم يطرد بسبب احتفاله الزائد ليغيب عن مواجهة ليفربول.

وكان سيتي الأكثر انفاقاً في أوروبا في فترة الانتقالات (289,51 مليون دولار)، لا بل كان راغباً في إنفاق المزيد قبل فشله بضم التشيلي الكسيس سانشيس من أرسنال مقابل نحو 78 مليون دولار.

مواد ذات علاقة