الإمارات اليوم

صحافة عربية

نائب محافظ القاهرة يشن حرباً ضد الدروس الخصوصية

:
  • عن «اليوم السابع» المصرية

يقود نائب محافظ القاهرة للمنطقتين الشمالية والغربية، اللواء محمد أيمن عبدالتواب، حرباً ضد مراكز الدروس الخصوصية، التي تستنزف موارد المواطن، وتتسبب بشكل رئيس في ظاهرة التسرب من المدارس.

وأجرت «اليوم السابع» لقاءً مع عبدالتواب، لمعرفة تفاصيل حملته على مراكز الدروس الخصوصية، وسبل مواجهتها ومدى توفير البديل، خصوصاً أنه يشرف على المنطقتين الشمالية والغربية بالقاهرة، ما يمثل نصف العاصمة.

وقال عبدالتواب إن مراكز الدروس الخصوصية لها أبعاد خطيرة للغاية، أهمها الجزء الاجتماعي فهي تستنزف الجزء الأكبر من دخل ولي الأمر، ما يؤثر في الأسرة، وفي بعض الأحيان تؤدي إلى انحراف ولي الأمر لتوفير النفقات، كما تؤثر في المواطن من الناحية الاجتماعية في التعامل مع الآخرين، بالإضافة إلى تأثيرها في نسب الحضور بالمدرسة وأيضاً في نسب التفوق، حيث يختار الطالب بين المذاكرة أو الذهاب للدروس الخصوصية، وبالتالي لن يذهب إلى المدرسة أو يذهب إلى المدرسة ومراكز الدروس الخصوصية، وبالتالي لن يجد وقتاً ليذاكر فيه، فيؤثر ذلك في مستواه التعليمي.وأشار نائب محافظ القاهرة للمنطقتين الشمالية والغربية إلى أن المدرسة تزرع القيم والأخلاق لدى الطلاب، كما ترسخ فيهم الانتماء والولاء، كما أن الطلبة يتاح لهم الاشتراك في الأنشطة المدرسية، بالإضافة إلى أن عدم الذهاب للمدرسة يؤثر في تحصيل بعض المواد مثل التربية الدينية والوطنية، كما أن المدرسة بها وسائل تعليم مختلفة.

وأوضح نائب محافظ القاهرة للمنطقتين الشمالية والغربية أن معظم المراكز تفض الأختام وتفتح من جديد، وتم تحرير محاضر ضدها بذلك، مؤكداً أنه تم توفير مجموعات تقوية بها أفضل المعلمين، الذين يشارك في اختيارهم الطلاب، على عكس مراكز الدروس الخصوصية، وذلك مقابل 60 جنيهاً شهرياً، يحصل المعلم منها على 90%، والـ10% للمدرسة بحسب القانون.

وأضاف عبدالتواب أنه وفر مبالغ مالية، تقدر بـ160 ألف جنيه، للأرامل والمطلقات، وتم توفير أماكن لهن بالأسواق الحضارية، وتم شراء البضائع لهن، للتخفيف عن المواطنين، خصوصاً المحتاجين.

مواد ذات علاقة