الإمارات اليوم

صحافة عربية

الأردن بحاجة إلى 24 مليون شجرة جديدة لتوفير الأوكسجين

:
  • «الدستور» الأردنية

كشفت دراسة بيئية أن الأردن بحاجة إلى 24 مليون شجرة جديدة، لتوفير كمية من الأوكسجين، وامتصاص غاز ثاني أوكسيد الكربون المنبعث من عوادم السيارات، بشكل يناسب عدد السكان. وبينت الدراسة، التي أعدها مدير محمية غابات عجلون، المهندس ناصر عباسي، أن الشجرة الواحدة تمتص 1.7 كغم من ثاني أوكسيد الكربون يومياً، وتنتج 0.4 كغم من الأوكسجين يومياً، ما يؤكد حاجة كل مواطن إلى ثلاث أشجار لتزويده بالأوكسجين، حيث يحتاج الإنسان يومياً إلى 1.2 لتر أوكسجين.

ولفتت الدراسة إلى أن الأردن يعد ثالث دولة بعد اليونان وتركيا، في عدد سيارات التاكسي نسبة إلى المساحة وعدد السكان، حيث يوجد في الأردن 15 ألف سيارة تاكسي، وتحتاج كل سيارة تاكسي إلى 17 شجرة، وبالتالي نحن بحاجة إلى 255 ألف شجرة لامتصاص الغازات المنبعثة من عوادم السيارات.

وأشارت الدراسة إلى أن الأردن يحتل المركز الـ13 من حيث حجم الغابات في العالم العربي، وبالمرتبة نفسها في احتوائه على الغابات نسبة إلى المساحة، حيث تشكل الغابات 0.09% من المساحة الإجمالية للمملكة، مشيراً إلى أن العالم العربي يعتبر فقيراً في الغابات بالنسبة للعالم، حيث إن حصة العالم العربي من الغابات عالمياً 2٪ فقط، ومعظمها يوجد في السودان والمغرب والجزائر.

وبين المهندس عباسي أن ما تبقى من الغابات في الأردن يواجه أخطار التقطيع والحرائق والزحف العمراني، وتوالي سنوات الجفاف والتداخل بين الحراج والزراعة والرعي، وتقلص الغابات الحكومية وقلة كثافتها، وضعف نظام التقييم والمتابعة للفعاليات المنفذة، وضعف الوعي بالقيمة الحقيقية للغابات، ودور المجتمعات المحلية في إدارة الغابات. وقال إنه لا يمكن نجاح صون الغابات دون مشاركة كل أصحاب العلاقة والقرار، لكسب دعم شعبي واسع تجاه قضايا الغابات، مشيراً إلى أن المشاركة في التخطيط والتنفيذ، تؤدي إلى الاستدامة.

مواد ذات علاقة