الإمارات اليوم

انخفضت وتيرة ظهوره العلني في المناسبات الاقتصادية

رئيس كوريا الشمالية يفضل الظهور في المناسبات العسكرية

:
  • ترجمة: عوض خيري عن «نيوزويك»
  • رئيس كوريا الشمالية ظهر في العلن ليتفقد أحد مصانع الأحذية. كي سي إن إيه
  • .. ويحضر عرضاً عسكرياً. رويترز
  • .. ويشاهد تجربة صاروخية. أ.ف.ب

أصبح الرئيس الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، أقل ميلاً للظهور العلني في الآونة الأخيرة، وعندما يظهر فإنه يفضل الذهاب الى مؤسسات البلاد العسكرية. ووفقاً لتقارير فقد ظهر كيم علناً 75 مرة فقط بين الأول من يناير إلى الـ17 من هذا الشهر، أي ما يعادل مرتين في الأسبوع، وفقاً لبيانات صادرة عن وزارة التوحيد في كوريا الجنوبية الأربعاء الماضي.

وقد انخفض هذا الرقم بنسبة 25.5% مقارنة بـ99 ظهوراً علنياً له خلال الفترة نفسها من العام الماضي، ما يعكس اتجاهاً تنازلياً في الظهور العام لكيم. وتقلصت هذه النسبة باطراد منذ عام 2013، وهو العام الذي شهد فيه أكثر من 200 نشاط عام مقارنة بـ133 نشاطاً فقط في عام 2016.

كيم لم يزاول أي أنشطة عامة ذات صلة بالاقتصاد، في الوقت الذي كانت تجري فيه اختبارات لصواريخ بالستية، ثم اختفى عن الأعين لأسابيع عدة.

ويبدو أن ما يقرب من نصف اهتمامات كيم (49%) منصباً حتى الآن هذا العام على الأنشطة العسكرية، وهو أعلى مستوى سجل له منذ توليه السلطة فى نهاية عام 2011، وكرس كيم اكثر بقليل من خمس زياراته العلنية للأنشطة الاقتصادية، وهو ما يعتبر الأدنى على الاطلاق، ويشير الى تحول في أولويات النظام.

وتشير البيانات المتوافرة في هذا الخصوص في شهري يوليو وأغسطس إلى أن كيم لم يزاول اي أنشطة عامة ذات صلة بالاقتصاد، في الوقت الذي كانت تجري فيه اختبارات لصواريخ بالستية، ثم اختفى عن الأعين لأسابيع عدة.

في يوليو اختبرت كوريا الشمالية بنجاح تجربة صاروخين بالستيين عابرين للقارات في مناسبتين منفصلتين للمرة الاولى في تاريخها، ما يدل على امكاناتها لضرب البر الأميركي الرئيس بصواريخها. وقد أشرف كيم على عمليتي الإطلاق، كما احتفل بهما علماء الصواريخ الذين أقاموا مأدبة فخمة.

ثم ظهر كيم بعد ذلك علناً ليصعد التوتر مع الولايات المتحدة ويستعرض الخطط العسكرية لضرب جزيرة غوام، مقر القاعدة العسكرية الاميركية، بأربعة صواريخ هواسونغ -12 متوسطة المدى أرض-أرض.

ومنذ نهاية أغسطس أشرف كيم على اطلاق ثلاثة صواريخ بالستية قصيرة المدى حلقت فوق بحر اليابان واثنين آخرين من طراز هواسونغ 12 حلقا فوق اليابان قبل أن يسقطا في المحيط الهادي. كما أجرى علماء من كوريا الشمالية اختباراً للقنبلة الهيدروجينية، وهو الاختبار النووي السادس والأقوى في البلاد حتى الآن.

يذكر أن ظهور كيم العلني مفروضة تغطيته من قبل وسائل الاعلام الكورية الشمالية التي تسيطر عليها الدولة، حيث تكرس صحيفة رودونغ سنمون، وهي الصحيفة الناطقة باسم حزب العمال الكوري، قسماً كاملاً تطلق عليه «أنشطة القائد الأعلى».

وفي الأسابيع القليلة الماضية، تمكن كيم من استئناف بعض أنشطة ظهوره العلنية، وتم تصويره وهو يسير حول بستان تفاح، ويتفقد مزرعة في نشاطين منفصلين في نهاية سبتمبر.

مواد ذات علاقة