الإمارات اليوم

متخصصة في جميع قضايا المرأة وطواقمها كافة من الجنس الناعم

«حوا FM».. الإذاعة النسائية الأولى في فلسطين

:
  • زهير دوله - غزة
  • شيرين حمدان: إذاعتنا تسعى إلى توعية النساء الفلسطينيات بقضايا المرأة وحقوقها. الإمارات اليوم
  • العاملات في الإذاعة يؤمن جميعاً برسالة الإعلام الهادفة إلى تنمية قدرات وتثقيف المرأة. الإمارات اليوم

في تحدٍّ جديد تخوضه المرأة الفلسطينية في قطاع غزة، أطلقت مجموعة فتيات متخصصات في مجالات مختلفة، أول إذاعة نسوية في فلسطين، مخترقة الحدود الجغرافية وجدار الحصار المطبق، لتصل إلى المستمعين في جميع دول العالم، وليس المجتمع المحلي فحسب.

إذاعة «حوا FM»، التي أطلقتها «جمعية وطن لتنمية قدرات الشباب» في يوم 10 أغسطس الجاري، تختص في كل قضايا المرأة، وتعالجها من خلال البرامج التي تقدمها عبر أثيرها 90.6 FM، أما طواقمها المختلفة فهي من الجنس الناعم فقط.

«الإمارات اليوم» حضرت في مقر إذاعة «حوا FM» في مدينة دير البلح، وسط قطاع غزة، حيث العمل كخلية نحل، لا ينقطع على مدار الساعة، فداخل الاستوديو فتيات يجلسن خلف الميكروفون، وأخريات يتابعن الهندسة الصوتية والبث الخارجي، بينما يعكف عدد من الصحافيات على إعداد وصياغة البرامج المختلفة، التي تختص جميعها في قضايا المرأة.

تقول المدير العام لإذاعة «حوا FM» سهى أبودياب، معلقة «إن بث الإذاعة كان حلماً يراود مؤسسيها منذ سنوات عدة، وقد تحقق لتصبح أول إذاعة خاصة بشؤون المرأة والطفل، والشؤون الأسرية، وقد قطعنا شوطاً طويلاً في تأمين التجهيزات الفنية، واستيراد جهاز الصوت، واختيار الطواقم الإعلامية والفنية، والإشراف على تدريبها».

• تعزيز دور المرأة الفلسطينية تجاه عائلتها ومجتمعها هو محور عمل الإذاعة، وكذلك توعية الفتيات والمجتمع بأسره بقضايا المرأة، وتسليط الضوء على إنجازاتها.

وتضيف «سنحاول الابتعاد قدر المستطاع عن السياسة والعالم الإخباري، نظراً للعدد الكبير من الإذاعات التي تعنى بهذا المجال، لأننا نريد الاستفادة من كل ما هو جديد في المجال الإذاعي».

وتشير أبودياب إلى أن العاملات في أقسام الإذاعة المختلفة، بدءاً من الإعداد والتقديم، مروراً بالهندسة والمونتاج، وصولاً إلى العلاقات العامة والاستقبال، جميعهن من النساء، وذلك لتكون إذاعة متخصصة تناقش قضايا المرأة على الهواء مباشرة.

وتوضح أن رسالة الإذاعة هي تناول شؤون المرأة الفلسطينية بكل جرأة وشفافية، لتحقيق مطالبها المجتمعية العادلة، من خلال محتوى أُسري متخصص يهتم ببناء الأسرة الفلسطينية، ويحث على التكامل بين دور المرأة والرجل في المسؤوليات المجتمعية، بالإضافة إلى تسليط الضوء على القضايا التي تتبناها مؤسسات المجتمع المدني، في ما يخص المرأة والأسرة.

وحول المعيقات التي واجهت عمل الإذاعة، تقول أبودياب «إن إذاعة (حوا FM) واجهت صعوبة بالغة في وصول الأجهزة التقنية والمعدات، وكذلك أزمة انقطاع التيار الكهربائي لساعات طوال، إضافة إلى الإجراءات الروتينية اللازمة والاستعدادات النهائية، حتى أطلقنا البث في الـ10 من أغسطس الجاري».

من جهتها، تقول المذيعة في إذاعة «حوا FM» شيرين حمدان، معلقة «إن إذاعتنا تسعى من خلال منصاتها عبر موجة FM وشبكات التواصل الاجتماعي، إلى توعية النساء الفلسطينيات بقضايا المرأة، وكذلك حقوقهن القانونية والمجتمعية من خلال برامجها وسلسلة من فعالياتها المجتمعية، التي ستنفذ ضمن خطة متكاملة، حسب حاجة وتقبل المجتمع».

وتضيف أن «موضوعات البرامج التي نبثها عبر أثير إذاعة (حوا FM) يتم اختيارها بعناية فائقة، وفي مقدمتها القضايا الأسرية، وكذلك البرامج التي تناصر المرأة وقضاياها، وتُعرفها بحقوقها، وما عليها من واجبات».

وتوضح أن تعزيز دور السيدة الفلسطينية تجاه عائلتها ومجتمعها هو محور عمل الإذاعة، وكذلك توعية الفتيات والمجتمع بأسره عن قضايا المرأة، وتسليط الضوء على إنجازاتها.

مواد ذات علاقة