الإمارات اليوم

بهدف لفت الأنظار

ميركل ترتدي زياً أثار الجدل في مهرجان فاغنر

:
  • ترجمة: عوض خيري عن «إكسبريس»

ظهرت المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، في مهرجان الموسيقار الالماني فاغنر السنوي بمدينة بايروث، مع زوجها جواكيم سوار، مرتدية فستاناً ذهبياً من قطعتين مكوناً من بدلة وتنورة طويلة، ما أثار اهتمام خبراء الموضة، الذين تساءلوا ما اذا كان هذا الفستان مناسباً للمستشارة، التي لم تعتد على مثل هذا النوع من الفساتين، وما اذا كانت تتلقى نصائح في هذا الشأن من رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، التي كثيراً ما تفضل ارتداء فساتين من قطعتين.

وينتقد المدير الإبداعي لمجموعة شانيل، كارل لا غرفيلد، ذوق ميركل في الملابس، ويرى أنها تختار «ملابس غير متناسبة، وسراويل طويلة، وبدلات ضيقة» لا تتناسب معها. ويعتقد أن المستشارة الألمانية ينبغي أن ترتدي أزياء «تتناسب مع أبعادها الخاصة».

ويبدو أن المستشارة، البالغة من العمر 63 عاماً، أرادت من خلال ارتدائها هذا الفستان ان تضمن بأن كل العيون تحدق فيها، عندما تصل الى مكان الحفل. وعلى الرغم من المطر، استقطب الحدث مئات الأشخاص الذين اصطفوا بجانب الشارع.

وتعتبر هذه السياسية الألمانية من الشخصيات المواظبة على حضور افتتاح مهرجان الأوبرا السنوي في بايروث، المخصص لأعمال ريتشارد فاغنر. وسارت زعيمة البلاد على السجادة الحمراء تحتمي من المطر بمظلة كبيرة سوداء، بينما اصطف الناس على الجانبين لتحيتها.

ومعروف عن ميركل، أنها ليست فقط زعيمة قيادية أوروبية، وإنما أيضاً من أكثر الزعماء الأوروبيين تقشفاً، فقد ظهرت في إحدى الحفلات الموسيقية مرتدية حلة كانت قد ارتدتها قبل 18 عاماً، وظهرت بها أيضاً عام 1996 في مهرجان موسيقي آخر، وذلك قبل اقترانها بزوجها الأخير جواكيم سوار.

ويعتقد بعض من يهتمون بمثل هذه الشؤون، أنها ظهرت بهذه الملابس في حفلات أخرى خلال السنوات السابقة، من بينها حفلات موسيقية صيفية في سالزبورغ، أو رحلاتها إلى بايروث لحضور الاحتفالات بذكرى فاغنر. وظهرت المستشارة على صفحات صحيفة «بيلد» مرتدية هذا الفستان في بايروث عام 1996 وعمرها 42 عاماً مع شعر أسود قصير، ثم مرة أخرى عام 2002،وارتدته أيضاً عام 2008 اثناء حضورها حفلاً في سالزبورغ

وكانت المستشارة قد اشترت هذا الفستان الذي يلفت الأبصار، خلال إحدى زياراتها الى كاليفورنيا. وتقول صحيفة «بيلد»: «إننا لم نرها قط بهذا الزي في البوندستاغ»، وهو الجمعية التشريعية الألمانية. والمعروف عن ميركل أنها تحب الظهور بمظهر ربة البيت المحافظة، وكثيراً ما يتم تصويرها وهي تشتري مستلزمات منزلها من البقالات القريبة من شقتها في العاصمة الألمانية برلين. وتفضل ميركل ارتداء الجاكيتات، وظهرت في كثير من الصور مرتدية جاكيتات بظلال مختلفة.

ولم تكن تلك هي المرة الأولى التي أعادت فيها ميركل ارتداء أزياء أخرى ارتدتها في مناسبات سابقة، ففي مهرجان بايروث 2014 ارتدت أيضاً الفستان الأزرق الطويل نفسه الذي ارتدته عام 2013 في المناسبة نفسها. وارتدت أيضاً فستاناً رمادياً في مهرجان بايروث عامي 2008 و2012.

مواد ذات علاقة