الإمارات اليوم

أمر بسحب 22 قطعة بطلب من المغنية «لانتهاكها الخصوصية»

قاضٍ أميركي يوقف مزاداً لبيع متعلقات شخصية لمادونا

:
  • نيويورك - وكالات
  • مادونا أكدت أنها أوقفت ضرراً بالغاً كاد يقع عليها. أ.ب
  • رسالة الحب التي أرسلها صديق مادونا السابق توباك شاكور. أ.ب

ذكرت وسائل إعلام أميركية أن قاضياً في مانهاتن، أوقف مزاداً إلكترونياً حول متعلقات شخصية لنجمة البوب الأميركية مادونا، كان من المقرر أن ينطلق أول من أمس.

وأفادت مجلة «رولينغ ستون»، بأن مجموعة المتعلقات شملت زوجاً من الملابس الداخلية المستعملة الخاصة بمادونا، وفرشاة للشعر فيها بعض شعيرات من رأس نجمة البوب، ورسالة حب من صديقها السابق توباك شاكور.

وفي وثائق محكمة، قالت مادونا إن وضعي كإنسانة مشهورة «لا يلغي حقي في الحفاظ على خصوصيتي، بما في ذلك تلك المتعلقات الشخصية للغاية»، بحسب مجلة «هوليوود ريبورتر».

وقالت مادونا: «أفهم أنه يمكن استخراج الحمض النووي من جزء من شعري.. إنه أمر شنيع، وهجوم فاضح، أن يباع الحمض النووي الخاص بي في مزاد لعامة الناس».

وقالت «هوليوود ريبورتر» إن القاضي أمر بسحب 22 قطعة من تلك المتعلقات من المزاد، بعد أن سعت مادونا إلى استصدار أمر طارئ.

وقالت مادونا في الوثائق إن القطع الـ22 كانت ضمن 128 قطعة مخصصة للمزاد، وإن معظمها قدمتها دارلين لوتز، التي وصفتها مادونا بأنها صديقة سابقة ومستشارة فنية.

وأضافت أنها لا تسعى لوقف المزاد على جميع القطع، لكنها ستواجه «ضرراً لا يمكن إصلاحه»، إذا ما بيع الكثير من «متعلقاتها الحسّاسة الخاصة والشخصية للغاية».

وقالت مادونا، البالغة من العمر 58 عاماً، إن لوتز «خانت ثقتي بمحاولة مشينة للحصول على ممتلكاتي دون علمي أو موافقتي»، وإنها سعت لتحقيق كسب «مع تجاهل تام لحقوقي، لاسيما حقي في الخصوصية».

وقالت لوتز إنها ومادونا اختلفتا في العام 2004، وتوصلتا إلى تسوية قانونية تحسم المزاعم الأحدث من جانب مادونا.

وأضافت «رولينغ ستون» أن ممثلاً لدار المزادات قال إن الفريق القانوني لنجمة البوب اتخذ «ما نعتقد أنه إجراء لا أساس أو فائدة له بوقف البيع».

مواد ذات علاقة