الإمارات اليوم

البعض يعزو السبب الى تراجع شعبيتها

صورة تيريزا ماي تختفي من موقع حزب المحافظين

:
  • ترجمة: مكي معمري عن «الإندبندنت»

لاحظ رواد الشبكة العنكبوتية أن صورة رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، اختفت من الصفحة الرئيسة لموقع حزب المحافظين، قبل ايام، وهذه هي المرة الأولى منذ أن تولت هذا المنصب.

وعلى الرغم من أن الحملة الانتخابية العامة ركزت على شخص رئيسة الوزراء وفريق عملها، فإن القائمين على الموقع أزالوا كل إشارة أو صورة لتيريزا ماي «المحاصرة سياسياً».

44 %

من البريطانيين يرون أن كوربين يقوم بعمل جيد، فيما عبر 28% فقط، عن رضاهم عن أداء تيريزا ماي.

وقال النائب العمالي (المعارض)، توبي بيركنز، في تصريحات للصحافيين: «يقال إن السياسيين يمكن أن يكونوا هنا اليوم ويغادرون غداً. لا ندري ماذا يحمله المستقبل، لكن رئيسة الوزراء ليست هنا (على الصفحة الأولى للموقع الرسمي لحزبها)، اليوم، للاحتفال بانتهاء عامها الأول في السلطة»، مضيفاً «لقد أزالوا صورتها للمرة الأولى، هل بإمكان ماي أن تخبرنا لماذا تحولت من امرأة حديدية إلى امرأة مختفية». ورد عليه الوزير المحافظ، داميان غرين، قائلاً: «هذا الرجل المحترم (بيركنز) بارع في طرح أسئلة شخصية جداً، وأنا أثني عليه بشدة!».

إزالة صورة وتعليقات رئيسة الوزراء من الصفحة الرئيسة يمكن أن يكون له علاقة بالتراجع الكبير في شعبية ماي، اذ إن غالبية البريطانيين لا يوافقون على سياستها، خصوصاً في ما يتعلق بمفاوضات الخروج من الاتحاد البريطاني. وأيضاً بسبب دعوتها إلى إجراء انتخابات مبكرة في وقت سابق من هذا العام. ووفقاً لاستطلاع للرأي أجرته مؤسسة «إي سي إم» لصالح «الغارديان»، فإن نسبة الرضا التي حصلت عليها السيدة ماي تراجعت بشكل ملحوظ الآن؛ بينما حصل جيريمي كوربين، زعيم حزب العمل، على نتيجة إيجابية، عكس اتجاه ما قبل الانتخابات.

ووفقاً لاستطلاع آخر، فإن 44% من المشاركين قالوا إن كوربين يقوم بعمل جيد، فيما عبر 28% فقط، عن رضاهم عن أداء تيريزا ماي.

مواد ذات علاقة