الإمارات اليوم

إنشاء قلعة تاريخية باستخدام وسائل القرون الوسطى

:
  • ترجمة: م.م عن «لوباريزيان»

إذا كنت مهتماً بالعصور الوسطى، لا تحتاج إلى آلة الزمن لزيارة هذه الفترة. قلعة «غيدلون» في منطقة بورغندي، شرق فرنسا، هي مشروع فريد من نوعه، إذ يقوم المتطوعون والباحثون ببناء قلعة حقيقية تعود للقرن الثالث عشر، وذلك باستخدام التقنيات والمواد التي كانت متاحة في ذلك الوقت فقط. ولا يستخدم في المشروع أي تقنيات بناء حديثة، ولا حتى المواد الخشبية أو الحجرية، ويتم الحصول عليها محلياً.

بدأ ميشيل غويوت ومارلين مارتن مشروع قلعة «غيدلون» في عام 1997، وقد شارفت الأعمال الرئيسة على الانتهاء. ويعمل في المشروع نحو 55 شخصاً، ويزور الموقع أكثر من 300 ألف شخص كل عام.

هناك قصة ومعلومات دقيقة وراء فكرة القلعة التاريخية، تتعلق بالتصميم وطريقة البناء. وفقاً لسجلات «غيدلون» القديمة، فإن الأعمال بدأت في عام 1228. كل عام يمر هو سنة في التاريخ أيضاً، لذلك نحن الآن في 1248، وفقاً للمهندسين ميشيل ومارلين «القاعدة هي أن ما نعرفه فقط من الوثائق التي كانت موجودة في ذلك الوقت مسموح به»، ويقول ميشيل: «الغريب في الأمر أنه على الرغم من أننا كنا ندرك مدى دقتنا، الا انه تبين لنا ان القلعة تفتقر إلى الروح، لذلك اخترعنا شخصية (المالك) الذي كان يحب ويكره، يريد هذا ولا يريد ذلك».

سيغنور غيلبرت هو رجل إقطاعي عاش في القرون الوسطى، مُنح له حق بناء القلعة، لأنه انحاز إلى جانب الملك أثناء التمرد الذي حصل في عام 1226.

يقول غيلبرت: «في مرحلة ما أدركنا أن عمال الحجارة، في القرون الوسطى، كانوا يقطعون الحجارة بطريقة محترفة تماماً، الأمر الذي جعلنا نركز أكثر كي نحاكي عمال تلك الفترة. إنهم يتقنون كل ما يفعلون»، ومن المتوقع الانتهاء من الأعمال في 2023.

 

مواد ذات علاقة