الإمارات اليوم

سلطان بن سحيم: العالم سيطالب بحصته من تعويضات إرث حمد بن خليفة الإجرامي

:
  • دبي - الإمارات اليوم

أكد الشيخ سلطان بن سحيم آل ثاني، أن العالم سيطالب بحصته من تعويضات إرث الإجرام، الذي خلّفه أمير قطر السابق الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، بـ«مجرد وفاة حمد بن خليفة».

وكتب في تغريدة على حسابه على «تويتر»، أمس، «حذرنا مراراً وتكراراً الشعب القطري، من أن تنظيم (الحمدين) سيوصل قطر إلى الهاوية، وهاهو انهيار الريال القطري أول بوادر هذا الانهيار».

وأضاف في تغريدة أخرى «أخبروهم أنه بمجرد وفاة حمد بن خليفة، سيطالب العالم بحصته من تعويضات إرث الإجرام الذي خلفه».

وكان سلطان بن سحيم أعرب، في بيان الشهر الماضي، عن دعمه لدعوة الشيخ عبدالله بن علي آل ثاني، لاجتماع وطني لتصحيح الأوضاع في قطر، بعد أن تمادى النظام القطري في دعم الإرهاب، والتآمر على دول المنطقة.

ورداً على ذلك، اقتحمت وحدة من قوات أمن الدولة في قطر قصر الشيخ سلطان بن سحيم في الدوحة، حيث اعتدت على عاملين، وصادرت وثائق مهمة.

وأقدم عناصر أمن الدولة في قطر على «الاعتداء واعتقال العاملين في قصر الشيخ سلطان خلال الاقتحام»، وفق مصادر أشارت أيضاً إلى أنهم اقتحموا الغرفة الخاصة للشيخة منى الدوسري، أرملة الشيخ سحيم، والدة الشيخ سلطان، وصادروا «كل الصور الشخصية والعائلية الخاصة بالشيخة منى الدوسري، بالإضافة إلى نهب كل المجوهرات والمقتنيات والأموال».

كما صادر أمن الدولة الأرشيف الضخم لوالده سحيم بن حمد آل ثاني، وزير الخارجية السابق، الذي يشكل ثروة معلوماتية وسياسية رفيعة القيمة، ويمثل تسجيلاً دقيقاً لتاريخ قطر وأحداثها الداخلية منذ الستينات حتى وفاته عام 1985، وكذلك استيلاء السلطات القطرية على كل الأختام والصكوك والتعاقدات التجارية التابعة للشيخ سلطان؛ ما يشكل خطراً يتمثل في إمكانية تزويرها والإضرار بها.

واستنكرت الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان، اقتحام قوات أمن النظام القطري قصر الشيخ سلطان بن سحيم في الدوحة، وتجميد حساباته، ومصادرة ممتلكات عائلته، لأسباب سياسية تتعلق بمعارضته النظام القطري.

مواد ذات علاقة