الإمارات اليوم

المعارضة القطرية: الدوحة تستخدم «الإخوان» أداة لفرض نفوذها على المنطقة

:
  • نقلاً عن «بوابة العين الإخبارية»

قال المتحدث باسم المعارضة القطرية، خالد الهيل، إن قطر تستخدم جماعة الإخوان كأداة لفرض نفوذها على المنطقة، واصفاً الجماعة بأنها «حركة إرهابية منظمة».

وأوضح الهيل، في تصريح لصحيفة «عرب نيوز»، من فندق في العاصمة البريطانية لندن؛ حيث يُعقد أول مؤتمر للمعارضة القطرية غداً الخميس، أنه يخشى على حياته ويشعر بخوف حقيقي وكبير جداً من التعرض للاضطهاد من قطر، مضيفاً: «أعرف ما يفعله هؤلاء الناس، ولديهم تاريخ طويل سيئ».

وأشار الهيل إلى أنه طُلب منه العودة إلى قطر في 2014 بطلب مباشر من تميم بن حمد، لكن بمجرد وصوله إلى هناك اعتقله رجال الأمن، حيث أُلقي القبض عليه في المطار وتم اعتقاله 22 يوماً، مشيراً إلى أنه تعرّض للتعذيب، لكنه تمكن من الهرب ويحتاج الآن إلى حماية 24 ساعة.

كما وعد الهيل بتقديم تشكيلة «مذهلة» من المشاركين في مؤتمر «قطر في منظور الأمن والاستقرار الدولي»، لكنه أبقى أسماء أغلب المشاركين سراً خوفاً من أن تتم إعاقة المؤتمر، موضحاً أن لديه تجربة سيئة جداً مع الحكومة القطرية التي تطارد المتحدثين وأماكن إقامة الفعاليات، ويحاولون شراءها.

وأضاف: «إنهم يعتقدون أنه بسبب قدرتهم على إيقاف هذه المؤتمرات في قطر فبإمكانهم إيقافها في المملكة المتحدة»، مشيراً إلى أن منظمة «مزيفة» كتبت بالفعل خطابات إلى نواب بريطانيين في محاولة لوقف المؤتمر.

وأكد الهيل أن مؤتمر لندن لن يقول «أكاذيب» عن قطر، وإنما هدفه مجرد عرض أصوات المعارضة، موضحاً أنهم كقطريين لا يمتلكون الفرصة للقيام بذلك، مشيراً إلى أن النظام القطري لا يحب وجهة النظر الأخرى أبداً.

وقال الهيل إن الحكومة القطرية تستمر في الادعاء بأنه لا توجد أي أزمة أو مشكلة، وأن كل شيء جيد وتحت السيطرة، وأن المواطنين في قطر داعمون جداً للنظام، وهو أمر غير حقيقي، موضحاً أن كل ما يريده فقط هو إصلاح قطر، ومعترفاً بأنه قلق إزاء حياته، «ولكن هذه معركتي».

قصص رئيسة
مواد ذات علاقة
المزيد من الأخبار السياسية
آخر الأخبار