الإمارات اليوم

القبيسي: الدول الأربع منحت القيـادة القطرية فرصاً عدة لتتراجع عن العناد والمكابرة

:
  • أبوظبي - وام

أكدت رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، الدكتورة أمل عبدالله القبيسي، أن الدول الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب، منحت العديد من الفرص للقيادة القطرية كي تتراجع عن العناد والمكابرة، وتضع مصالح الشعب القطري في مقدمة أولوياتها الاستراتيجية.

واستقبلت القبيسي بمقر المجلس في أبوظبي سفير كولومبيا لدى الدولة، فيحان الفايز شلهوب، بحضور الأمين العام للمجلس، أحمد شبيب الظاهري، وعدد من مسؤولي المجلس.

واستعرضت مع السفير جهود دولة الإمارات في مكافحة الإرهاب، وحرصها على تعزيز الأمن والسلم العالميين، موضحة رؤية الدولة في نشر قيم التسامح والتعايش والتصدي للفكر المتطرف والمتشدد.

وأوضحت خطورة الأجندات التي تتبناها الجماعات الإرهابية والمتطرفة المنتشرة في العديد من الدول، التي تُظهر الإسلام على غير حقيقته، مؤكدة أن الدين الإسلامي دين سلام وتسامح.

كما استعرضت رئيسة المجلس مع السفير الكولومبي الإجراءات التي اتخذتها الدول الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب تجاه قطر، وشددت على خطورة تمويل قطر للإرهاب وتنظيماته في دول ومناطق شتى من العالم، وتوفير المأوى لقيادات التنظيمات الإرهابية، التي تهدد الأمن الوطني والاستقرار في دول المنطقة والعالم، مشيرة إلى أن مطالب الدول الأربع لا تتعلق بأمن هذه الدول فقط بل تلبي متطلبات الأمن والاستقرار الإقليمي والعالمي، وتصبّ في اتجاه نبذ العنف والإرهاب ودعوات التحريض وسفك الدماء.

وأشارت إلى أن الدول الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب، الإمارات والسعودية والبحرين ومصر، منحت العديد من الفرص للقيادة القطرية كي تتراجع عن العناد والمكابرة، وتضع مصالح الشعب القطري في مقدمة أولوياتها الاستراتيجية، وتوجه تلك الأموال الهائلة للبناء والتنمية بدلاً من توجيهها لتمويل الإرهاب وزعزعة الأمن ونشر الفتن والاضطرابات.

وأكدت أن دولة الإمارات ماضية في خططها التنموية وجهودها المتواصلة لاستشراف المستقبل، وتوفير الأمن والاستقرار والرخاء للأجيال المقبلة.

مواد ذات علاقة