الإمارات اليوم

رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يعزون الرئيس المصري

تشكيل لجنة تضم عسكريين لتحديد المسؤولين عن تصادم قطارَي الإسكندرية

:
  • أبوظبي والقاهرة - وام ووكالات

بعث صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، برقية تعزية ومواساة إلى الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، في ضحايا حادث تصادم قطارين في محافظة الإسكندرية، الذي أسفر عن سقوط عشرات الضحايا والمصابين.

كما بعث صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، برقيتَي تعزية مماثلتين إلى السيسي.

وغداة الحادث، أمر النائب العام المصري، نبيل أحمد صادق، بتشكيل لجنة تضم عسكريين لتحديد المسؤولين عن تصادم القطارين ومقتل 42 راكباً وإصابة 133 آخرين.

وجاء في بيان صدر أمس أن النائب العام «أمر بتشكيل لجنة سباعية من السادة المختصين بالهيئة الهندسية للقوات المسلحة، والمكتب الاستشاري بالكلية الفنية العسكرية، على أن ينضم إلى اللجنة عضوان من أعضاء هيئة الرقابة الإدارية، تكون مهمتها الانتقال لمعاينة موقع الحادث، لفحص مدى صلاحية خطوط السكك الحديدية والإشارات الضوئية المنظمة للسفر». وأضاف أن مهمة اللجنة تشمل معاينة وفحص القطارين، وأجهزة التحكم بهما، وتحديد مدى التزام قائدي القطارين والعاملين الآخرين بقواعد وأنظمة تشغيل القطارات المعمول بها من قبل هيئة سكك حديد مصر.

وتابع أن على اللجنة «تحديد دور ومسؤولية كل منهم عن الحادث».

وكان النائب العام قال الجمعة إنه أمر بانتقال فريق من النيابة العامة إلى موقع الحادث للمعاينة، وندب لجنة هندسية للوقوف على أسباب الحادث، وتحديد المسؤول عنه.

ولم يشر البيان الذي صدر أمس إلى سبب تشكيل اللجنة الجديدة، وعلاقتها باللجنة الهندسية.

وتمكنت فرق الإنقاذ، صباح أمس، من إعادة فتح خط السكك الحديد المؤدي إلى مدينة الإسكندرية.

وشهدت مصر في السنوات الماضية حوادث قطارات، سقط فيها مئات القتلى، وأرجعها مسؤولون ومراقبون إلى قدم القاطرات والعربات، والإهمال في صيانتها وتشغيلها. من جهة أخرى، تمكنت القوات المسلحة المصرية من ضبط إرهابي أثناء قيامه بمراقبة تحركات القوات بوسط سيناء، فضلاً عن اكتشاف وتدمير ثمانية مخابئ، عثر بداخلها على مواد متفجرة، وأدوات تستخدم في تصنيع العبوات الناسفة، إضافة إلى تدمير مخزن للوقود، وسبعة أوكار بها مواد إعاشة، وكمية من المستلزمات الطبية الخاصة بالعناصر الإرهابية.

مواد ذات علاقة