الإمارات اليوم

20 قتيلاً بتفجيرين انتحاريين في بغداد.. و«داعش» يتبنى

التاريخ::
المصدر:
  • بغداد - وكالات

أسفر هجومان انتحاريان، على سوقين شعبيتين في مدينة الصدر وحي البلديات في بغداد، عن مقتل ما لا يقل عن 20 شخصاً، بينما تبنى تنظيم «داعش» مسؤوليته عن أحدهما.

وذكرت مصادر أن انتحارياً يقود سيارة مفخخـة فجّـــــر نفســه عند البــــاب الخلفي لـ«ســـــــوق جميلة» الرئيســة لبيــع الفـــواكـــــه والخضـــــراوات، ما أدى إلى مقـــتل 13 شخصــــــاً وإصابــة أكثر مـن 30 بجروح.

وقال المتحدث باسم قيادة عمليات بغداد، العميد سعد معن، في بيان «لاحظ أحد الجنود السيارة التي يقودها انتحاري في منطقة جميلة، وأطلق النار عليه، لكن الإرهابي فجّر السيارة التي يقودها وهو بداخلها». وتبنى «داعش» مسؤوليته عن التفجير.

وفي وقت لاحق، فجّر انتحاري يرتدي حزاماً ناسفاً نفسه، أمس، داخل إحدى الأسواق الشعبية في حي البلديات، شرق بغداد، ما أسفر عن مقتل سبعة أشخاص وإصابة 16 آخرين، بحسب مصادر أمنية وأخرى طبية.

من جهة أخرى، أفادت مصادر أمنية عراقية بمقتل ثمانية من الجيش والحشد العشائري، وإصابة تسعة آخرين، في اشتباكات مع تنظيم «داعش» بمنطقة الصكرة بالقرب من مدينة حديثة غربي الأنبار.

 

قصص رئيسة
مواد ذات علاقة
المزيد من الأخبار السياسية
آخر الأخبار