الإمارات اليوم

صنعاء تتحول إلى وكر لعصابات الحوثي الإيرانية وتشهد عمليات نهب مسلح

«الشرعية» تسيطر على مواقــع استراتيجية في لحج وتستكمل تحرير ناطع بـالبيضاء

:
  • صنعاء - الإمارات اليوم

استعادت قوات الجيش اليمني بمساندة التحالف العربي التبة الخضراء وجبل الحمام في مديرية القبيطة بمحافظة لحج على تخوم تعز الجنوبية، وبدأت عملية عسكرية في مديرية مكيراس بمحافظة البيضاء التي وصلتها تعزيزات من المنطقة العسكرية الرابعة بعدن، في حين شهدت العاصمة صنعاء عمليات نهب وسطو مسلح قامت بها عناصر ميليشيات الحوثي الإيرانية.

وتفصيلاً، تمكنت قوات الجيش اليمني من السيطرة على التبة الخضراء وجبل الحمام بمديرية القبيطة شمال محافظة لحج، بعد معارك عنيفة خاضتها ضد ميليشيات الحوثي الإيرانية بمساندة كبيرة من قوات التحالف العربي، خلفت قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين.

الدفاعات الجوية للتحالف تدمر صاروخاً أطلقته الميليشيات باتجاه مأرب.

وأشارت مصادر ميدانية في المنطقة إلى أن وحدات من اللواء الرابع حماية بدأت تطهير جبل الحمام المطل مباشرة على قاعدة العند الجوية، بعد سيطرتها الكاملة على التبة الخضراء والمناطق المحيطة بها، والتي كانت ميليشيات الحوثي تسللت إليها خلال اليومين الماضيين بهدف التمركز في جبل الحمام واستهداف قوات الشرعية في معسكري العند ولبوزة، لكن قوات الجيش بمساندة قوات التحالف أفشلت خططهم.

وفي تعز تمكنت قوات الجيش من إفشال تسلل لميليشيات الحوثي الإيرانية باتجاه مواقعهم في منطقة الشقب بمديرية صبر الموادم شرق المحافظة، وأجبرتها على الفرار باتجاه مواقع تمركزها في دمنة خدير.

وكانت قوات الجيش في القطاع الثاني التابع للواء 22 ميكا تمكنت من إفشال محاولة تقدم للحوثيين باتجاه جولة القصر شرق المدينة، وكبدتهم أربعة قتلى وعدداً من الجرحى، فيما تواصلت الاشتباكات في جبهات مقبنة وتركزت في مناطق البركنة والعبدلة بعزلة حمير.

من جانبه، أعلن موقع الجيش الوطني مقتل 2860 من مسلحي جماعة الحوثي خلال العام الماضي 2017 في محافظة تعز، بينهم 42 قيادياً، وإصابة 3116 آخرين، وأسر 36 عنصراً، وتدمير 285 آلية عسكرية، و26 مخزناً للأسلحة والذخيرة، وتدمير منصة كاتيوشا للجماعة.

وفي البيضاء، أكدت مصادر ميدانية تمكن الجيش اليمني من تحرير مديرية ناطع بالكامل، وفقاً لقائد كتيبة النخبة العميد صالح عبدربه المنصوري، الذي أكد في تصريحات صحافية تحرير كامل المديرية بعد السيطرة على جبل الشبكة الذي استهدفته مقاتلات التحالف بسلسلة من الغارات أدت إلى انهيار الميليشيات المرابطة فيه، ومكنت الجيش من تحريره، مشيراً إلى بدء القوات التقدم نحو مديرية الملاجم، في حين وصل قائد المنطقة العسكرية الرابعة اللواء الركن فضل حسن إلى مديرية مكيراس لتفقد القوات التي تم إرسالها قبل أيام ممثلة باللواء الأول واللواء الثالث حماية. وأكد حسن مواصلة تحرير البيضاء بالكامل عبر جبهات عدة.

ولقي القيادي الحوثي يحيى معيض السوادي وخمسة من مرافقيه مصرعهم في معارك تطهير مديرية ناطع، حيث فشلت ميليشيات الحوثي في إدخال تعزيزات لعناصرها بالمديرية نتيجة المراقبة الجوية لسماء المحافظة من قبل طيران التحالف العربي.

وفي صنعاء، دوت انفجارات عنيفة في مناطق متفرقة من العاصمة جراء غارات جوية شنتها مقاتلات التحالف، استهدفت مواقع الميليشيات في شمال المدينة وجنوبها، كان أعنفها تلك التي استهدفت ورش الهندسة العسكرية في سعوان التي شهدت محاولة اقتحام مسجد السنة التابع للسلفين من قبل مسلحين حوثيين.

وكانت ميليشيات الحوثي اقتحمت منازل ثلاثة تجار ونهبتها، إلى جانب منزل مستشار رئيس الجمهورية في منطقة حدة نصر طه مصطلى، كما بدأت عملية مطاردة لعناصر قوات الأمن والجيش التابعة لوزارتي الداخلية والدفاع المسيطر عليها من قبل الميليشيات من المعارضين والمنقطعين عن العمل، بهدف إرسالهم إلى جبهات القتال، أو فصلهم من كشوفات الدفاع والأمن، وإحلال عناصر من جماعتهم من المجندين حديثاً محلهم.

وكانت العاصمة شهدت إغلاقاً تاماً لمحال الصرافة بعد قيام الميليشيات بنهب عدد منها خلال اليومين الماضيين.

وفي الجوف واصلت قوات الجيش توغلها في مديرية برط العنان، وسط حالة من الانهيار في صفوف الميليشيات التي تكبدت 20 قتيلاً وعدداً من الجرحى على يد قوات الجيش في المديرية، وفشلت في استعادة موقع الحجلا العسكري في المنطقة.

وفي مأرب، تمكنت الدفاعات الجوية للتحالف العربي من تدمير صاروخ باليستي أطلقته الميليشيات باتجاه المدينة هو الثاني في أقل من أسبوع، وتم تدميره بالجو. وفي صعدة، كثفت قوات الجيش والتحالف العربي قصفها على مديرية منبه الحدودية بهدف التمهيد لتحريرها، وفقاً لمصادر ميدانية، مؤكدة أن قوات الجيش والتحالف العربي بدأت قصفاً مكثفاً لموقع الميليشيات في مديرية منبه بهدف تحريرها، وتأمين التسلل باتجاه الحدود السعودية.

من جانبها، قصفت مقاتلات التحالف مواقع استراتيجية للميليشيات الحوثية في مديريات مجز والصفراء وكتاف خلفت 15 قتيلاً في صفوف الحوثي وعدداً من الجرحى، وأدت إلى تدمير عربة عسكرية كانت محملة بالأسلحة في كتاف.

وفي الحديدة، قصفت مقاتلات التحالف تجمعاً سرياً للميليشيات وآلياتهم العسكرية في إحدى المزارع بضواحي مديرية التحيتا على الساحل الغربي.

مواد ذات علاقة