الإمارات اليوم

حمّلت الحوثي وحلفاءه مسؤولية الكوارث الإنسانية في اليمن

السعودية لمجلس الأمن: دعم إيران للإرهاب يهدد أمن العالم

:
  • عن «العربية.نت»

قدمت البعثة السعودية، ليلة أول من أمس، رسالة إلى الأمم المتحدة قبيل عقد جلسة مغلقة في مجلس الأمن الدولي حول الوضع الإنساني في اليمن، دعت فيها المنظمة الأممية إلى اتخاذ إجراءات مناسبة لوقف النظام الإيراني المسؤول عن العديد من الأعمال التخريبية التي تؤثر في الأمن بالمنطقة، عبر دعم طهران للأعمال التخريبية، وللإرهاب الذي يهدد أمن المملكة والمنطقة والعالم.

وذكرت صفحة وزارة الخارجية على «تويتر» أن بعثة السعودية بالأمم المتحدة أشارت في رسالتها إلى ما قامت به ميليشيات الحوثي، المدعومة من إيران، من إرهاب ضد أراضي المملكة، إلى أن لجوء الحوثي وحلفائه إلى العنف منذ بداية الأزمة اليمنية، ورفضهم العودة إلى الشرعية والالتزام بقرارات مجلس الأمن، أدى إلى كوارث إنسانية وعقّد الحلول السياسية للصراع في اليمن.

وشددت على أن تهريب إيران المستمر للأسلحة إلى الحوثي والتدخل المباشر من «حزب الله» لتحويل وتشغيل الأسلحة، علامة واضحة لعدم اكتراث إيران بالتزاماتها الدولية، ودليل على سلوكها العدائي، ودعمها للتخريب، والإرهاب الذي يهدد أمن المملكة والمنطقة والعالم.

كما كشفت المملكة الدور الذي يلعبه النظام الإيراني في صناعة الصواريخ التي تم إطلاقها، يومي الرابع نوفمبر و22 يوليو من عام 2017، وذلك بعد فحص الحطام، كما أشارت إلى أنه سبق أن تم إحباط تهريب أسلحة إيرانية المنشأ مرات عدة إلى اليمن، وذلك يعتبر تعدياً صارخاً على قرارات مجلس الأمن 2216 (2015) و2231 (2016).

إلى ذلك، أكدت أنها ستتخذ إجراءات للرد على أعمال العنف التي قامت بها ميليشيات الحوثي الإرهابية، وذلك لتحفظ المملكة الأمن والأمان في أراضيها وفقاً لميثاق الأمم المتحدة والقوانين الدولية.

وكان ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، قد قال، يوم الثلاثاء، إن قيام إيران بتقديم صواريخ إلى ميليشيات الحوثي في اليمن «عدوان عسكري مباشر»، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء السعودية «واس».

 

مواد ذات علاقة