الإمارات اليوم

محطات القطار الـ 10 الأقدم والأجمل في أوروبا .. بالمعلومات والصور

:
  • ديما منصور - دبي

يسافر ملايين الأشخاص كل يوم بالقطارات في أوروبا، إلا أن الكثيرين منهم لا يعرفون تاريخ محطات القطار التي تنظم رحلاتهم، ولا يدركون القيمة التاريخية لها، ولا يلتفتون إلى شكلها المعماري الذي يعكس فناً حقيقياً.

وتعتبر محطات القطار من المعالم الثقافية والحضارية لكثير من البلدان، كما تعطي دلالة على المكانة الاقتصادية والثقافية للمدن.

وفي ما يلي معلومات وصور عن أقدم وأجمل محطات القطار في أوروبا:

1ـ زغرب - كرواتيا: افتتحت في عام 1892، ومحطة زغرب هي أكبر محطة في كرواتيا، والمحور الرئيس لشبكة السكك الحديدية الكرواتية. تم بناء المحطة على الطراز الكلاسيكي الجديد بطول 186.5 متراً من قبل المهندس المعماري المجري فيرينك بفاف.



 تبدو كأنها قصر بواجهة كلاسيكية جديدة ودرج ملكي. والغالبية العظمى من القضبان خفية تحت الأرض، ما يعطيها أناقة نادرة. هذا الترف يذكرنا بذلك الوقت عندما كانت زغرب واحدة من محطات قطار الشرق السريع. وهي اليوم واحدة من أهم محطات المدن الأوروبية الكبرى، مثل فيينا وبودابست وزيوريخ وبلغراد.

وأجريت أعمال إعادة الإعمار فيها بالفترة 1986-1987، ومرة أخرى في عام 2006.

2ـ المحطة المركزية ميلان - إيطاليا: من أهم وأقدم محطات القطار في ايطاليا وأوروبا عامة، وهي ثاني أكبر محطة حجماً وحركة بإيطاليا، ومحطة السكك الحديدية المركزية في ميلانو.



 تستضيف ما معدله 120 مليون مسافر سنوياً. افتتحت في عام 1931، لتحل محل المحطة القديمة التي لم تعد قادرة على استيعاب الأعداد المتزايدة من المسافرين.

 أراد موسوليني جعلها رمزاً للقوة الفاشية. والنتيجة هي مبنى مهيب بسقف مقبب وأقواس ضخمة من الصلب والزجاج تغطي أرصفة السكك الحديدية.

3ـ هوبتباهنهوف، برلين - ألمانيا: افتتحت في عام 2006، بعد أكثر من 11 عاماً من العمل، ومحطة برلين المركزية هي واحدة من المشروعات المعمارية الأكثر أهمية في ألمانيا. بنيت وفقاً لخطط فون جركان، ولديها قاعة زجاجية ضخمة بمساحة 321 متراً. وقد تم تجهيز برجين من 46 م مع ستة مصاعد بانورامية تسمح لنحو 300 ألف راكب يومياً بالتحرك. وهي أكبر محطة للقطار في أوروبا.

4ـ هلسنكي - فنلندا: في عام 1904، فاز المهندس إيلي سارينن في مسابقة لإنشاء محطة جديدة. وكانت أول فكرة لبناء هيكل المقابلة لشرائع من الطراز الرومانسي الوطني، لكنه لم يعول على المشورة من الفنلنديين الذين يترددون في المشروع، فكان يريد بناءً أكثر حداثة.



محطة السكك الحديدية «هلسنكي» كانت نقطة تحول في بنية البلاد. واجهتها من الجرانيت ومزينة بتماثيل ضخمة من رجال يرتدون الكرات المضيئة.

وتعتبر، على نطاق واسع، معلماً بارزاً في وسط العاصمة الفنلندية هلسنكي، والنقطة المحورية في وسائل النقل العام في منطقة هلسنكي الكبرى. يستخدم المحطة نحو 200 ألف راكب يومياً، ما يجعلها المبنى الأكثر زيارة في فنلندا.

 تمثل نقطة انطلاق لجميع القطارات في شبكة القطارات الضواحي VR المحلية، فضلاً عن نسبة كبيرة من قطارات للمسافات الطويلة في فنلندا. كما تستضيف محطة مترو راوتاتيينتوري، وهي المحطة الأكثر ازدحاماً بمترو هلسنكي.

5ـ غار دي ليموج - البينديكتين، فرنسا «المحطة الأكثر جمالاً في أوروبا»: افتتحت في عام 1929 بعد توقيع مجلس مدينة ليموج و«سف دو بو» اتفاقاً بشأن إنشاء محطة جديدة. واستمر العمل بالمحطة من 1924 حتى 1929. تم بناؤها في موقع دير البينديكتين السابق من قبل المهندس المعماري روجر غونثير.



وفي نحو الساعة 13:20 يوم 5 فبراير 1998، اندلع حريق تحت قبة المحطة. وقد تأثر سكان المدينة بعمق، وتمت إعادة بناء القبة لتصميمها الأصلي.

وقد سميت محطة القطار الأكثر جمالاً في كل أوروبا.

وتكمن خصوصية المحطة في أنها بنيت على خطوط السكك الحديدية الـ10 بدلاً من الخطوط المجاورة لها. وقد تم بناء منصة كبيرة بطول 78 متراً على الخط لدعم مبنى المحطة.

المبنى مصنوع من هيكل عظمي ملموس مملوء بالحجر الجيري. والقبة التي تغطي ملتقى الركاب مصنوعة من إطار معدني مغطى بالنحاس.

كما يوجد فيها برج الساعة، وهو طويل القامة، 60 متراً، في الزاوية الجنوبية الغربية، ويتألف من 12 مستوى.

6ـ محطة سكة حديد سانت بانكراس في لندن، المملكة المتحدة، بنيت بطراز قوطي درامي وواجهة فندقية، تقع بين المكتبة البريطانية ومحطة كينجز كروس وقناة ريجنت.



 تعتبر محطة سانت بانكراس، فرصة للاستمتاع بمبنى جميل. وقد بنيت هذه المحطة التاريخية بطراز العمارة القوطية في القرن التاسع عشر، خلال العصر الفيكتوري. وتعكس التناقض بين المباني الأصلية، ومصنوعة من الطوب الأحمر.

ظهرت محطة سانت بانكراس في بعض الأفلام السينمائية، منها فيلم لتشارلي شابلن، وآخر ضمن سلسلة أفلام «باتمان».

عند اكتمال بنائها عام 1868 كانت الأروع في العاصمة البريطانية على الإطلاق، غير أنها في الستينات من القرن الماضي باتت مهددة بالإغلاق والهدم، لكنها اليوم إحدى أكثر محطات لندن ازدحاماً، بعد أن ضمّت فندقاً فخماً.

عاد المبنى للحياة مجدداً مع بداية القرن الحادي والعشرين مع تدشين خدمات قطار «يوروستار» المتجه إلى باريس وبروكسل عام 2007.

وانتقلت بقية الخدمات المفترض توجهها إلى شرق البلاد، أو إيست ميدلاند، إلى ملحق جديد للمحطة، واتجهت خدمات «يوروستار» للمحطة القديمة الرائعة ذات السقف المقوس العتيق، بعد أن خضعت لعمليات تجديد لتتناسب مع طبيعة الخدمات الجديدة. أخرجت المكاتب من مبنى الفندق وأعيد ترميمه وتوسعته، وأخيراً أضيفت الحمامات للغرف.

7ـ دي اتوتشا، مدريد - إسبانيا: افتتحت في عام 1851، كانت محطة قطار اتوتشا قد دمرت جزئياً بفعل حريق، وأعيد بناؤها في عام 1890. اليوم يمكننا أن نرى نصباً تذكارياً لذكرى ضحايا الحريق فيها. وداخل المحطة وفي وسطها نجد حديقة شتوية خضراء تثير الدهشة، صممها سيزار مانريك، وهي مفتوحة على مدار السنة تحتوي على النباتات الاستوائية والسلاحف والطيور. وتعتبر مكاناً مريحاً يمكن الهروب إليه من الفوضى في العاصمة الإسبانية.



8ـ جرونينجن - هولندا: جرونينجن هي نقطة مهمة لتقاطع السكك الحديدية فيها. وتعتبر محطة تستحق، في حد ذاتها، الزيارة. صممت من قبل المهندس المعماري إسحاق غوسشالك، وتم بناؤها في عام 1896، وجددت بالكامل في عام 1999. وهي تحفة حقيقية، فهي تتميز بالعناصر القوطية التي تعود إلى عصر النهضة.



لا تتردد في قضاء بعض الوقت في المعرض التابع لها، ففيه أكثر من التسوق، حيث تكتشف محيطاً جميلاً وخريطة تاريخية للسكك الحديدية في ألبيرت هيجن.

(محطة رئيسة)، هي محطة السكك الحديدية الرئيسة في جرونينجن في هولندا. وهي تقع على خط السكك الحديدية هارلينجن-نيويشانس، بين زويدهورن وجرونينجن يوروبابارك، على السكك الحديدية ميبيل-جرونينجن كمحطة بعد جرونينجن يوروبابارك، وعلى السكك الحديدية جرونينجن-دلفزيجل كمحطة قبل جرونينجن نورد.

تم الانتهاء من بناء المحطة الأولى في عام 1865، وهدمت في عام 1894. وقد تم تصميم مبنى المحطة الثانية الحالية من قبل إيزاك غوسشالك، التي أنجزت في عام 1896، واستؤنفت أخيراً في عام 2000. بدأت خدمات القطار في عام 1866، وتقدم حالياً من قبل نيديرلاندز سبورويجن وأريفا. هناك 41 حافلة خدمات في المحطة التي تقدمها «كبوز».

9ـ إستاساو باولو بينتو بورتو - البرتغال: بنيت في عام 1896، كما أطلقت المحطة مبناها للركاب في عام 1916. صممها خوسيه ماركيز دا سيلفا، وهو مهندس معماري، صممها على أنها تحفة. فيها متحف صغير مغطى بصورة جدارية تصور لحظات عظيمة في تاريخ البرتغال.



10ـ محطة القطار المركزية، أنتويرب - بلجيكا: هو اسم محطة السكك الحديدية الرئيسة في مدينة أنتويرب البلجيكية. يتم تشغيل المحطة من قبل شركة السكك الحديدية الوطنية «نمبس».



تم إنشاء مبنى المحطة الأصلي بين 1895 و1905 بديلاً عن المحطة الأصلية لسكة حديد بروكسل ميشلين-أنتويرب، وذلك بناء على طلب من الملك ليوبولد الثاني.

وتم تصميم المباني النهائية المصنوعة من الحجر، مع قبة واسعة فوق قاعة الانتظار من قبل لويس ديلاسنسيري.

الجسر في المحطة هو أيضاً هيكل ملحوظ صممه المهندس المعماري المحلي جان فان أسبيرن. وهناك لوحة على الجدار الشمالي تحمل اسم ميدنستاتي.

وتعتبر المحطة الآن على نطاق واسع أفضل مثال لهندسة السكك الحديدية في بلجيكا، على الرغم من أن انتقائية غير عادية للتأثيرات على تصميم ديلاسنسيري أدت إلى صعوبة في نسبه إلى أسلوب معماري معين.

وتشهد هذه المحطة أكثف حركة للمرور في أوروبا مع أكثر من 130 رحلة ذهاباً وإياباً يومياً. وتضم الآن الشبكة TGV البلجيكية ورحلات متكررة إلى أمستردام.

في عام 2009 قضت مجلة «نيوزويك» الأميركية بأن أنتويرب - سينترال رابع أكبر محطة قطار في العالم. وفي عام 2014 منح مجلة «ماشابل» البريطانية – الأميركية أنتويرب ـ سينترال المركز الأول لأجمل محطة للسكك الحديدية في العالم..
 

مواد ذات علاقة