الإمارات اليوم

شملت 15 قراراً لأصحاب الهمم

«زايد للإسكان» يعتمد 638 مليون درهم دعماً سكنياً لـ 983 مواطناً

:
  • دبي - الإمارات اليوم

اعتمد مجلس إدارة برنامج الشيخ زايد للإسكان، برئاسة الدكتور المهندس عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي، وزير تطوير البنية التحتية، رئيس مجلس إدارة البرنامج، أسماء 983 مواطناً من مستحقي قرارات الدعم السكني بقيمة 638 مليون درهم، بموقع مشروع مجمع بطين السمر السكني في رأس الخيمة، وتضمّن الاعتماد 15 قرار دعم سكني لأصحاب الهمم.

أصحاب الهمم

قالت مديرة عام برنامج الشيخ زايد للإسكان، المهندسة جميلة محمد الفندي، إنه «في إطار توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بتسمية مسؤول في كل جهة حكومية معني بالنظر والعمل على تسهيل واعتماد خدمات مخصصة للمتعاملين من أصحاب الهمم، ناقش المجلس في اجتماعه مسؤوليات ومهام مسؤول أصحاب الهمم، التي تركزت ضمن المحاور الستة للسياسة الوطنية، لتمكين أصحاب الهمم والمتمثلة في الصحة وإعادة التأهيل، والتعليم، والتأهيل المهني والتشغيل، وإمكان الوصول، والحماية الاجتماعية والتمكين الأسري، والحياة العامة والثقافة والرياضة».

وأضافت أن «مسؤولية مسؤول أصحاب الهمم ستتمثل في تقديم الخدمات المناسبة لهم والتواصل معهم وتسهيل إجراءات الخدمة لهم، من خلال تسهيل إجراءات حصولهم على الدعم السكني في حالة تطابق الشروط، كما تم تصميم الموقع الإلكتروني والتطبيقات الذكية لتكون متوافقة مع احتياجاتهم، وتضمن سهولة تصفّحهم والحصول على الخدمات».

كما تم اعتماد قرارات الدعم السكني والقرارات السريعة وقرارات لجنة العناية بالحالات الإنسانية، واطّلع المجلس على مذكرات لجنة دراسة طلبات الإسكان ومذكرات لجنة العناية بالحالات الإنسانية، واعتماد متطلبات ومهام مسؤول ومنسق خدمات أصحاب الهمم، وتقرير مستجدات مشروعات البرنامج السكنية، كما تم الاطلاع على التحليل الفني لوثائق مناقصة مشروع تصميم والإشراف على مشروع مجمع الخوانيج السكني، وتقرير تحليل عطاءات مناقصة إنشاء وإنجاز مشروع مجمع المنتزي السكني بعجمان، إلى جانب الاطلاع على ميزانية البرنامج لعام 2018، والاعتمادات المالية لقرارات الدعم السكني ومشروعات المجمعات السكنية، ومذكرة تضمين خدمة تخفيض أو تأجيل الدعم السكني ضمن الخدمات الإلكترونية المقدمة للمتعاملين وما يستجد من أعمال.

وأكد النعيمي أن «توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، بتحقيق التنمية الاجتماعية وتحقيق الاستقرار السكني للمواطنين، يضع على عاتقنا توفير مشروعات سكنية تلبي هذه الطموحات، وتحقق سعادة المواطنين».

وأضاف أن «اعتماد قرارات الدعم السكني بكل أنواعها وبمختلف فئات مستحقيها جاء اليوم بالتزامن مع عام الخير واقتراب حلول شهر رمضان المبارك، وضمن إطار توجهات الحكومة نحو توفير سبل الرفاهية والأمان والاستقرار والسعادة للمواطنين، التي وضعت هذا التوجه ضمن مقدمة أولوياتها».

وأشار إلى أن «البرنامج يكرس جهوده في توفير مساكن نموذجية تلبي طموحات المواطنين في مشروعات المجمعات السكنية التي ينفذها في مختلف مناطق الدولة، ودراسة متطلبات واحتياجات الأسرة الإماراتية، من خلال إنشاء مساكن حكومية نموذجية بمواصفات عالمية تُلبي هذه الطموحات، وترتقي بمستوى المعيشة، وتحقق رفاهية المواطنين».

وقالت مديرة عام البرنامج، المهندسة جميلة محمد الفندي، إن «الدعم السكني الذي أعلن عنه البرنامج توزع بين 815 قرضاً و168 منحة سكنية تنوّعت بين 848 (بناء جديد)، و53 (استكمال مسكن)، وستة (صيانة مسكن)، و19 (شراء مسكن)، وثلاثة (مسكن حكومي) و11 (إضافة وتوسعة على مسكن)، و42 من فئة (إضافة على مسكن ووفاء بقرض واحد)».

وأشارت إلى أن «قرارات الدعم السكني شملت حالات اجتماعية مختلفة تضمنت 15 قرار دعم سكني لأصحاب الهمم، وقرارات دعم سكني من لجنة العناية بالحالات الإنسانية، التي تضم كل الطلبات والتوصيات لفئة كبار السن والنساء والأيتام وأصحاب الهمم ومن في حكمهم، ومن لا يملك مسكناً جيداً، إلا أنه لا يفي بمتطلباته الأسرية أو يقع مسكنه في بيئة غير ملائمة، وحالات طلب سداد قرض مترتب على إنشاء مسكن، والنظر في الطلبات المرفوضة».

وأضافت الفندي أن «القرارات تضمنت قرارات ضمن نظام (القرار السريع)، الذي استحدثه البرنامج في أواخر العام الماضي، تحقيقاً لتطلعات المواطنين عبر اعتماد نظام تقديم الطلب على الدعم السكني في مدة زمنية لا تتجاوز 30 دقيقة عبر مراكز سعادة المتعاملين أو عبر الهواتف الذكية، الذي يأتي في إطار حرص البرنامج على الارتقاء بجودة الخدمات، وتحقيق مؤشر الأجندة الوطنية 2021 بالوصول بإسكان الشباب إلى رقم عالمي، من خلال تلبية كل طلبات الدعم السكني خلال سنتين من تقديم الطلب».

وأوضحت أن «المجلس استعرض خمس مذكرات لحالات مختلفة، إلى جانب حالات لمتوسطي الدخل، للنظر في طلباتهم».

وأفاد المدير التنفيذي للشؤون الهندسية، المهندس محمد إبراهيم المنصوري، بأن «مجلس إدارة البرنامج استعرض التحليل الفني لوثائق مناقصة مشروع التصميم والإشراف على مشروع مجمع الخوانيج السكني بدبي، الذي يعد ثاني مشروع سكني في الإمارة بإجمالي341 مسكناً بمنطقة الخوانيج (2) على مساحة 99 ألفاً و600 متر مربع».

وأضاف أن «المجلس استعرض أيضاً تقرير تحليل عطاءات مناقصة إنشاء وإنجاز وصيانة مشروع مجمع المنتزي السكني بإمارة عجمان، الذي يعد المشروع الأكبر للبرنامج في إمارة عجمان، ويقع المشروع بالقرب من شارع الشيخ محمد بن زايد، ويضم 729 مسكناً على مساحة 954 ألفاً و924 متراً مربعاً بمنطقة المنتزي، وبكلفة نحو مليار درهم، ومن المتوقع تسليم المشروع عام 2020».

مواد ذات علاقة
مواقيت الصلاة
المدينة الفجر الشروق الظهر العصر المغرب العشاء
دبي 05:18 06:35 12:07 15:12 17:33 18:50
أبو ظبي 05:22 06:39 12:11 15:16 17:37 18:54
الشارقة 05:18 06:35 12:07 15:12 17:33 18:50
عجمان 05:18 06:35 12:07 15:12 17:33 18:50
رأس الخيمة 05:14 06:31 12:03 15:08 17:29 18:46
الفجيرة 05:12 06:29 12:01 15:06 17:27 18:44
أم القيوين 05:18 06:35 12:07 15:12 17:33 18:50