الإمارات اليوم

عدد المشاركين:0

الرياضة.. نضارة للبشرة شريطة العناية

التاريخ::
المصدر: برلين ــ د.ب.أ
  • العناية بالبشرة ترتبط بطبيعتها. د.ب.أ

تُعد الرياضة بمثابة إكسير الجمال، إذ إنها تمد أنسجة البشرة بالأكسجين وتساعد على تدفق الدم بها بصورة أفضل، ما يمنح البشرة مظهراً مشدوداً ويضفي عليها نضارةً وحيويةً، إلا أن البشرة قد تتعرض لإجهادات أثناء ممارسة الرياضة بفعل التعرق، أو ماء الكلور بحمامات السباحة، لذا ينبغي العناية بها بشكل سليم قبل وبعد ممارسة الرياضة، من أجل الاستفادة القصوى من مزاياها وتأثيرها الجمالي.

وقالت الخبيرة لدى اتحاد شركات توزيع مستحضرات التجميل الألمانية في العاصمة برلين، إلينا هلفنباين، إن «العناية بالبشرة ترتبط بطبيعة البشرة وحالتها؛ فالبشرة الجافة تحتاج إلى عناية تختلف عن تلك التي تحتاج إليها البشرة المختلطة».

وأضافت عن كيفية العناية بالبشرة قبل ممارسة الرياضة، أنه «من الأفضل استعمال كريمات الترطيب قليلة الدهون، لأن المستحضرات الغنية بالدهون ستتعرض للذوبان بفعل التعرق».

ونصحت هلفنباين باستعمال الكريمات قبل السباحة، لأن ماء الكلور يعرض البشرة لجفاف شديد، مؤكدة ضرورة استعمال الكريمات بعد السباحة أيضاً.

الماكياج

بالنسبة للمرأة التي لا ترغب في الاستغناء عن الماكياج عند ممارسة الرياضة، تنصحها خبيرة التجميل الألمانية باستعمال مستحضرات التجميل المعدنية والخفيفة، موضحة «استعمال كريم أساس غني بالدهون سرعان ما سيذوب عند التعرق، ويتسبب في تلطيخ البشرة». وللسبب نفسه تنصح هلفنباين باستعمال الماسكارا المقاومة للماء قبل ممارسة الرياضة.

من جهتها، قالت أخصائية التجميل الألمانية، هايكه فالكنشتاين، عن كيفية العناية بالبشرة بعد ممارسة الرياضة، إنه «من المهم بعد ممارسة الرياضة إزالة آثار التعرق والاتساخات وبقايا الكلور من البشرة»، معتبرة أن أفضل طريقة للعناية بالبشرة بعد ممارسة الرياضة هي أخذ دش قصير بماء فاتر مع استعمال جل استحمام لطيف. ونصحت أخصائية التجميل الألمانية بعدم الاستحمام بماء ساخن أو بارد للغاية، معللة ذلك بأن الماء الساخن جداً يتسبب في فقدان دهون البشرة بشكل مبالغ فيه، أما من يستحم بماء بارد للغاية فإنه سرعان ما يتصبب عرقاً مرة أخرى.

سوائل

عن نوعية جل الاستحمام المناسبة، قالت فالكنشتاين «ينبغي أن تبلغ قيمة الأس الهيدروجيني بجل الاستحمام 5.5؛ لأنها أكثر قيمة تضاهي البشرة»، مشددة على ضرورة تجفيف الماء جيداً بعد الاستحمام «هناك اعتقاد بأن ترك بعض الماء على البشرة بعد الاستحمام يمنحها قدراً من الترطيب. غير أن هذا الاعتقاد خاطئ، لأن تبخر الماء المتبقي على البشرة يتسبب في فقدانها المزيد من الرطوبة».

من جانبها أشارت المتحدثة باسم الرابطة الألمانية لشركات تصنيع وتوزيع العقاقير الطبية ومواد العناية بالجسم والمكملات الغذائية بمدينة مانهايم، جوني بول، إلى أنه مع التعرق الذي يتعرض له الجسم أثناء ممارسة الرياضة تفقد البشرة أملاحاً معدنية، ما يتسبب في تهيجها، لاسيما إذا كانت بشرة حساسة. ولمواجهة ذلك، تنصح بول بالإكثار من السوائل بعد ممارسة الرياضة، ووضع مستحضرات العناية، لاسيما جل الألوفيرا، لأنه يعتني بالبشرة برفق بفضل قوامه الهلامي، كما أنه يمد البشرة برطوبة غزيرة، ما يجعله مستحضراً مثالياً، خصوصاً بعد ممارسة الرياضة تحت أشعة الشمس.

عدد المشاركين:0
comments powered by Disqus
استطلاع الرأي
هل تغامر بتناول مأكولات غريبة حتى لو لم نكن تعرف المكونات كلها؟
متوفر في App Store متوفر في Google Play
مواد ذات علاقة
الوظائف في الإمارات اليوم
المزيد من الوظائف في الإمارات اليوم
اشترك الكترونيا