الإمارات اليوم

حقيقة صادمة ومخيفة عن حقيبة اليد النسائية

:
  • دبي- الإمارات اليوم

توصل  اختبار طبي حديث إلى نتائج صحية صادمة ومخيفة وخاصة أنه يتعلق بجزيء اساسي من زينة المرأة. وكشفت صحيفة "الإندبندت" البريطانية، أن  حقيبة اليد النسائية، واحدة من أقذر الأماكن التي تحتوي على البكتيريا، والتي من الممكن أن تُسبب في نقل انواع خطيرة من الأمراض.

وأوضحت الصحيفة البريطانية أن حقيبة اليد النسائية تتصدر أكثر الاماكن والاشياء قذارة إلى جانب ثمانية أشياء أخرى، غير أن هذه الأشياء الثمانية، والمعروفة عادة بأوساخها، على غرار مراحيض المنزل والمطبخ، يتم تنظيفها بانتظام. في حين تبقى حقيبة اليد النسائية غالبا من دون تنظيف. وأفاد نفس المصدر أن "القليل منا يتوفر على الوقت لتنظيف كل شيء يجب أن ننظفه في كل أسبوع، لكن تجاهل تنظيف هذه الأشياء يُعرض للخطر".

وتابعت الجريدة البريطانية أن بعض الأماكن بالذات، تُشكل أرضا خصبة لتجمع البكتيريا، حيث تتكاثر مستفيدة من غياب التنظيف بشكل دوري ومستمر. ما يؤدي إلى الإصابة بالأمراض في حال عدم أخذ الأمور بشكل جدي.

وينصح خبراء الصحة بضرورة تجنب وضع حقيبة اليد النسائية، خصوصا على أرضية الأماكن العامة، لأنها تكون في اتصال مباشر مع الأوساخ. ويُفضل تعليقها في بعض الأماكن المخصصة لها، والتي تكون في منأى عن البكتيريا.
 

مواد ذات علاقة