الإمارات اليوم

رحيل «المدافعة الحنونة» عن تاريخ أفغانستان

:
  • كابول ــ د.ب.أ

توفيت عالمة الآثار والتاريخ، الأميركية نانسي هاتش دوبري، التي قضت نحو ستة عقود من حياتها في أفغانستان، أول من أمس، في كابول.

وأكد مركز أفغانستان سنتر في جامعة كابول للأبحاث الذي أسسته دوبري، وفاتها. ونعى مسؤولو وسكان أفغانستان الفقيدة دوبري (90 عاماً)، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مشيدين بإنجازاتها. وكتب الرئيس التنفيذي لأفغانستان، عبدالله عبدالله، في تغريدة على «تويتر»: «الأفغان يقدرون ويحترمون خدماتها على مدار عقود... سنفتقد نانسي». وصلت دوبري إلى أفغانستان عام 1962 مع زوجها الراحل لويس دوبري، وعملت بلا كلل على حماية التراث الثقافي لأفغانستان، وتاريخ الدولة التي طحنتها الحرب. وجمعت دوبري، التي عرفت بحبها لأفغانستان، 80 ألف وثيقة على مدار العقود الثلاثة الماضية، وأسست مركز أفغانستان في جامعة كابول، وهو أكبر مكتبة ومركز أبحاث في الدولة عام 2013.

وكتب القائم بأعمال وزير الحدود والشؤون القبلية في أفغانستان، عبدالغفور ليوال، في صفحته على «فيس بوك»: «رحلت المدافعة الحنونة وجدة ثقافة وتاريخ أفغانستان».

وكانت دوبري قد تصدت لتدمير المتحف الوطني الأفغاني خلال الحرب الأهلية التي شهدتها تسعينات القرن الماضي.

مواد ذات علاقة