الإمارات اليوم

«دبي مول» يكشف عن «الضفيرة».. وينظم «اليوغا تحت الماء»

:
  • دبي - الإمارات اليوم

كشف «دبي مول» عن تركيب فني جديد بعنوان «الضفيرة Plexus» للفنان المكسيكي غابرييل داو، يستكشف من خلاله طيفاً واسعاً من الأنسجة والتشكيلات اللونية، والتناغم بين عناصر الموضة والهندسة المعمارية، وهي العناصر التي تقوم عليها إبداعاته الفنية المميزة.

وتم إعداد هذا العمل بالكامل باستخدام الأنسجة في تجسيد لملاذين يحتاجهما الإنسان في حياته: الملابس والمنزل، في تشكيل بصري رقيق يحفز المشاهد على التعمق في تفاصيله. فكل خيط رفيع من النسيج يعدّ عصياً على الاستخدام بمفرده، لكن عند ربط هذه الأنسجة من الأرضية إلى السقف، فإنها تقدم تركيباً فنياً متلوناً يحاكي الحواس، ويعطي الناظر انطباعاً بأنه يشاهد قوس قزح.

وقام غابرييل داو بإعداد هذه النسخة من «الضفيرة» خصيصاً لعرضها في «دبي مول»، حيث يمكن مشاهدتها حالياً خارج «غاليري لافاييت»، ممتدةً من الأرض إلى السقف، بما يتيح رؤيتها من ثلاثة طوابق، بما في ذلك الطابق الأرضي وشرفات المول.

من جهة أخرى، يقدم «دبي أكواريوم وحديقة الحيوانات المائية»، التابع لشركة «إعمار للترفيه» الكائن في «دبي مول»، تجربة استثنائية وجديدة يتناغم فيها العقل والجسم بوجود الكائنات البحرية، وذلك من خلال عروض «اليوغا تحت الماء» الأولى من نوعها، التي ستقام يوم السبت من كل أسبوع طوال هذا الشهر، بين الساعة الثامنة والتاسعة صباحاً ،ابتداءً من يوم غد. وتقام هذه الأنشطة في النفق الكبير الذي يخترق حوض الأكواريوم مقدماً للزوار فرصة مشاهدة أعداد كبيرة من الفصائل المائية، بمشاركة محبي اليوغا والمشرفين الخبراء على مدة ساعة كاملة.

ويمكن لعموم الجمهور المشاركة في هذه التجربة المميزة، علماً بأن العدد الأقصى للمشاركين في كل جلسة سيكون 35 شخصاً. وستتضمن فعاليات «اليوغا تحت الماء» أربع جلسات أسبوعية مستوحاة من عالم البحار: «السباحة مع التيار» و«ركوب الأمواج» و«القفز إلى الأعماق» و«المياه الهادئة»، بإشراف خبراء متخصصين.

وتنطلق الجلسة الأولى التي تحمل عنوان «السباحة مع التيار» يوم غد، بإشراف خبراء من «استديو بيلوجا للبيلاتيس واليوغا». ويركز هذا اللقاء على تعزيز تدفق الـ«فينياسا»، حيث سيتعاون المشاركون لتنفيذ حركات الوقوف على الرأس أو الذراعين أو اليدين. أما جلسة السبت 16 الشهر الجاري فتحمل عنوان «السباحة مع التيار»، وتركز على الانتقال من وضعية إلى أخرى مع التحكم بالتنفس، في حين تقام جلسة «ركوب الأمواج» يوم 23 الجاري، وتركز على الـ«فينياسا» ومبادئ توازن الجسم. وتقام الجلسة الأخيرة «المياه الهادئة» يوم السبت 30 الجاري، وتبداً بتمارين التنفس والتأمل لـ10 دقائق، ومن ثم تمديد الجسم للتخلص من التوتر على المستويين الذهني والجسدي. وتضم قائمة الخبراء المشاركين في هذه التجربة كلاً من: أليسون ماكلافلين، ميليسا داليا غطاس، عمر سلطاني ودينا قصير كفوري.

مواد ذات علاقة