الإمارات اليوم

1694 فعالية بمشاركة 124 دار نشر من 17 دولة

«الشارقة القرائي للطفل» يكشف تفاصيل الدورة الأضخم في تاريخه

التاريخ::
المصدر:
  • الشارقة ـــ الإمارات اليوم

كشفت إدارة معرض الشارقة الدولي للكتاب عن تفاصيل الدورة السادسة من مهرجان الشارقة القرائي للطفل، الذي يحمل شعار «اكتشف أصدقاء العمر»، وسيقام بتوجيهات ودعم صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وتحت رعاية قرينته سموّ الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيس المجلس الأعلى للأسرة، خلال الفترة من 15 إلى 25 الجاري، في مركز إكسبو الشارقة، والتي تتضمن أكثر من 1694 فعالية، إضافة إلى مشاركة 124 دار نشر من 17 دولة، وستكون الدورة الأكبر في تاريخ المهرجان.

وجاء الإعلان عن ذلك خلال مؤتمر صحافي عقدته إدارة المهرجان في مسرح القصباء بالشارقة، أمس، بحضور رئيس دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة، عبدالله محمد العويس، ومدير مهرجان الشارقة القرائي للطفل، أحمد بن ركاض العامري، والمنسق العام لمهرجان الشارقة القرائي للطفل، هند عبدالله لينيد، ومدير ومنتج «ألف اختراع واختراع»، أحمد سليم، وممثلين عن وسائل الإعلام المحلية والعربية والإقليمية.

معرض لرسوم الطفل

يرافق مهرجان الشارقة القرائي للطفل انطلاق معرض الشارقة لرسوم كتب الطفل في دورته الثالثة، التي يشارك فيها أكثر من 96 فناناً محترفاً من مختلف أنحاء العالم، وسيتم خلال المهرجان الكشف عن الأعمال الفائزة بجوائز المعرض التي تنافس عليها هؤلاء الفنانون، وسيحصل الفائزون على جوائز مالية تبلغ قيمتها الإجمالية 21 ألف دولار أميركي.

إدارة وتقديم

تتولى كوكبة من الأسماء الأدبية والفكرية البارزة في المشهد الثقافي الإماراتي، إدارة الندوات الفكرية والثقافية في المهرجان، ومن بينهم الكاتبة أسماء الزرعوني، والشاعر طلال سالم، والكاتب والإعلامي جميل الرفاعي، والكاتب د.حيدر وقيع الله، والكاتبة والإعلامية مانيا سويد، والكاتب والناشر علي الشعالي، والكاتبة عائشة الكعبي، ود.عمر عبدالعزيز، وغيرهم.

وقال عبدالله العويس في كلمته «إن المهرجان في دورته السادسة يمتلك رؤية فكرية وثقافية عميقة تنتهج سبيلها للتوافق مع كل الاحتياجات، بما يتضمنه من فعاليات وأنشطة تعبر عن تنوع الاهتمامات المرتبطة بالذهن والممارسات اليدوية والتفاعل المباشر والتطبيقات العلمية والثقافية والفنية، بما يتماشى مع استراتيجية خبيرة تؤكد قيمة بناء الذات المفكرة والمبدعة».

من جانبه، أكد العامري أن انطلاقة مهرجان الشارقة القرائي للطفل جاءت بهدف الارتقاء بثقافة الطفل، وذوقه، وتنمية مواهبه وهواياته، فكان المهرجان حدثاً رسم السعادة على وجوه الأطفال في الإمارات، ورسخ وجوده بقوة على خريطة فعاليات الطفل الأكثر نجاحاً إقليمياً وعالمياً.

وأضاف «ستكون الدورة السادسة من مهرجان الشارقة القرائي للطفل الأضخم في تاريخه وعلى المستويات كافة، حيث ستشارك في المهرجان 124 دار نشر من 17 دولة، مقارنة مع نحو 80 داراً في دورة 2013، وستحتل الإمارات صدارة المشاركات من خلال 49 دار نشر، تليها مصر 21 دار نشر، ولبنان 19 دار نشر، وسورية 11 دار نشر. وسيتم تقديم نحو 1694 فعالية متنوعة، مقابل 450 فعالية أقيمت في دورة عام 2013».

وكشف العامري عن استضافة المهرجان لأحد معارض ألف اختراع واختراع، المنظمة التعليمية التي تهدف إلى التعريف بالإنجازات العلمية والثقافية للحضارة الإسلامية التي تحققت على مدى 1000 عام، والذي سيتم افتتاحه مع مهرجان الشارقة القرائي للطفل يوم 15 أبريل، ولغاية مساء يوم 15 مايو المقبل، لإتاحة المجال أمام أكبر عدد من الزوار لمشاهدة موجودات المعرض، التي تبرز إنجازات العصر الذهبي للحضارة الإسلامية، الذي استمر لنحو 1000 عام تقريباً، وكيف أسهمت تلك الإنجازات التي حققها رجال ونساء من أديان مختلفة وثقافات متنوعة في بناء أسس عالمنا المعاصر. وأشار مدير مهرجان الشارقة القرائي للطفل إلى مشاركة نخبة من القامات الأدبية والفكرية والفنية والأكاديمية.

 

 

قصص رئيسة
مواد ذات علاقة
آخر الأخبار
المزيد من الأخبار المنوعة