مواقع

إعدام إبراهيم باشا يثير استياء جمهور «حريم السلطان»

رغم أن إعدام الوزير إبراهيم باشا، في عهد السلطان سليمان القانوني، أمر معروف ووارد في التاريخ العثماني؛ إلا أن الجمهور التركي أصيب بحالة من الاستياء، وهو يتابع حلقات الجزء الثالث من المسلسل التاريخي «حريم السلطان»، بسبب إعدام الوزير الأول إبراهيم باشا، الذي يجسد شخصيته الممثل التركي أوكان يالبك، في المسلسل الذي يُعرض حالياً بالوطن العربي (الجزء الثاني)، على قناتي «دبي»، و«الحياة»، ومن المرجح أن يتم عرض الجزء الثالث، بعد انتهاء عرضه في تركيا.

وتناقلت مواقع إخبارية ومنتديات عدة ردود أفعال الجمهور التركي، وتأثرهم بإعدام الوزير الأول، خصوصا بعد أن كشف المسلسل عن الدور الكبير الذي قام به إبراهيم باشا لإعلاء شأن الدولة العثمانية، وما زاد من تأثرهم انهيار زوجته السلطانة خديجة أخت السلطان سليمان، عندما وجدته ميتاً في حديقة قصرهما، وبحسب الأخبار المنشورة، دفع هذا التأثر البعض إلى تنظيم زيارات جماعية إلى قبر إبراهيم باشا الحقيقي في تركيا، ليُعيد المسلسل إحياء ذكراه من جديد.

من جهة أخرى؛ قام وزير الثقافة والسياحة التركي أرتوجرول جوناي، أخيرا، ورغم الجدل الواسع في تركيا والانتقادات التي وجهها رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان لمسلسل «حريم السلطان»، بتكريم المسلسل الذي صُنّف باعتباره أكثر الأعمال التركية، التي حققت نجاحاً كبيراً في الخارج، وساعدت في التنمية الثقافية والسياحية في الفترة الأخيرة.

وإلى جانب تكريم فريق عمل مسلسل «حريم السلطان»، جرى تكريم مسلسلات تركية لتحقيقها نسبة مشاهدة عالية، مثل: «الشمال والجنوب»، «العشق الممنوع»، «على مرّ الزمان»، «و يبقى الحب»، «وادي الذئاب»، و«إيزيل».

ويعد مسلسل «حريم السلطان» أضخم إنتاج تلفزيوني يحكي جانباً من حياة عاشر سلاطين الدولة العثمانية وأعظمهم سمعة وقوة، وهو السلطان سليمان القانوني، ابن السلطان سليم الأول.

واستطاع «حريم السلطان» أن يتحوّل إلى حديث المدن العربية، ليحقق نسب مشاهدة غير مسبوقة، وليعد أحد أكثر المسلسلات تميزا في صناعة الدراما التركية.

تابع آخر الأخبار المحلية والعربية والدولية على موقع الإمارات اليوم على:

التقييم:2.8/5 عدد المشاركين:13
  • تويتر
comments powered by Disqus

المزيد من الأخبار المنوعة

أحدث فرص العمل

المزيد من الوظائف في الإمارات اليوم
الوظائف في الإمارات اليوم

أعمدة

  • قطر تملك القرار!

    21 أبريل 2014 02:00

    هي ليست حلبة، ولا مجال لتكسير العظام، ولا يوجد خاسر عليه أن يذعن، ولا منتصر يريد إذلال خصمه، بل

  • مزاح.. ورماح: وااااااو

    21 أبريل 2014 02:00

    أزاح «اللاب توب» من أمامه ليصبح مناصفة بينه وبين ابنه الشاب، قال الأب: حتى أثبت لك دعنا نضع على «

  • لا يوجد شيء اسمه إدارة الوقت!

    21 أبريل 2014 02:00

    إذا كنت تقرأ حالياً كتاباً عن إدارة الوقت أو تنوي حضور دورة في هذا المجال أقترح عليك أن تتريث

  • غارسيا ماركيز.. وداعاً

    21 أبريل 2014 02:00

    قلّة حين يقبض الموت أرواحهم تشعر بأن البحار والأنهار والمدن والشوارع والساحات والغابات والازدحامات

  • الفرسان.. وروح الجماعة

    21 أبريل 2014 02:00

    تواصلاً مع ما أشرت إليه، في مقال سابق عن «فنون الإدارة»، الذي أعطيت فيه الأهمية الكبيرة للدور الذي