بالأحمر

أخبار الدار

رغم ضعف حضور المحتوى الإعلامي المحلي الفاعل على الفضائيات الإماراتية، وفق تقييم أكاديميين ومشاهدين، تظل النشرات الإخبارية المحلية مثل «أخبار الإمارات» على قناة دبي، و«علوم الدار» على قناة أبوظبي، هي المادة المحلية الأكثر حضوراً وجذباً للجمهور.

واستطاعت هذه النشرات ان تتحول إلى وسيلة لربط المشاهد بما يجري على أرض الوطن من أحداث، ونافذة لمن بالداخل والخارج، لمتابعة ما يحدث في الدولة من أحداث مختلفة، عبر متابعة سريعة تغطي مختلف المجالات، وتتنقل بالكاميرا بين مناطق الدولة.

ويحسب للنشرات المحلية توجهها نحو تحقيق التفاعلية بينها وبين الجمهور، سواء عبر دعوته إلى التواصل وطرح القضايا التي تخصه وتمس المجتمع لمناقشتها في النشرة، أو عبر ما تقدمه النشرات من تقارير خاصة، ومتابعات ميدانية تهدف من خلالها إلى تسليط الضوء على مشكلات أو قضايا أو أحداث بعينها، لنقل رأي الشارع فيها، وهو عامل مهم في نجاح النشرات المحلية وتميزها.

وبالفعل استطاعت ان تحقق عدداً من الانفرادات المهمة في متابعة أحداث جرت على أرض الدولة أو وقعت في الخارج وتتعلق بالإمارات. ولكن يظل التحدي الأهم هو الاستمرارية في تحقيق المزيد من النجاح، والسعي إلى تقديم متابعات خاصة تستفيد من الحرية المتاحة لهذه النشرات على الوجه الأمثل، إلى جانب ما يتوافر لها من دعم وإمكانات مادية وبشرية كبير

تابع آخر الأخبار المحلية والعربية والدولية على موقع الإمارات اليوم على:

  • تويتر
comments powered by Disqus

المزيد من الأخبار المنوعة

أحدث فرص العمل

  • Development ExecutiveAccor Middle East ,دبي, الإمارات العربية المتحدة2014-04-17
  • Front Desk AgentSomewhere Hotel Apartment ,دبي, الإمارات العربية المتحدة2014-04-17
  • Chef de PartieSomewhere Hotel Apartment ,دبي, الإمارات العربية المتحدة2014-04-17
المزيد من الوظائف في الإمارات اليوم
الوظائف في الإمارات اليوم

أعمدة

  • «عهود» محمد بن راشد

    17 أبريل 2014 02:00

    الغزل، وذكر الحبيب، والتباهي بوصفه، والتغزل بصفاته وأخلاقه وجماله، تقليد راسخ عند كبار الشعراء

  • «اتصالات».. أنا في حلم ولّا علم!

    17 أبريل 2014 02:00

    أدعو ربي ألا يصاب هاتفنا في البيت أو خط الإنترنت بعطل حتى لا أتصل بالرقم (101) وأنتظر الدقائق

  • مزاح.. ورماح : أمٌّ كثيرة!

    16 أبريل 2014 02:00

    لو يرفع أحدنا «هاند بريك» الحياة لدقائق فقط حتى يراجع نفسه، فإنه حتماً سيكتشف أن سلوكنا عبارة عن

  • كيف تعيش عمراً أطول؟

    16 أبريل 2014 02:00

    على الرغم من أننا لا نعرف متى سينتهي بنا الأجل، فإننا نملك الحق في أن نسأل أنفسنا عن مدة العمر الذي