الإمارات اليوم

يفتتح فعاليات برنامجه العام أمام جمهوره اليوم

«فن أبوظبي».. أعمال فنية وعروض حيّة في «منارة السعديات»

:
  • أبوظبي - الإمارات اليوم
  • يتيح المعرض أمام الزوّار برنامجاً فنياً متنوّعاً وفعاليات تثري تجربة زوّاره من كل الخلفيات. من المصدر

تحت رعاية صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، انطلقت بعد ظهر أمس، فعاليات برنامج فن أبوظبي العام في نسخته التاسعة أمام الجمهور.

ويتيح المعرض أمام الزوّار برنامجاً فنياً متنوّعاً يتضمن سلسلة من جلسات الحوار الثقافية والعروض الفنية الحيّة. كما يقدم العديد من الأنشطة والفعاليات الفنية التي تثري تجربة زواره من كل الخلفيات، إلى جانب الاطلاع على أعمال فنية حديثة ومعاصرة، من إبداعات فنانين مشاهير وناشئين، تقدمها صالات العرض الفنية المشاركة من العديد من الدول.

من جهة ثانية، بدأت فعاليات برنامج الحوارات اليومي تحت إشراف منيرة الصايغ، الذي يقدم للجمهور منصّة حوارية لمناقشة مجموعة من الموضوعات الثقافية والفنية، ويسلط الضوء على عدد من القضايا الثقافية والفنية الرئيسة، بمشاركة فنانين وقيّمين فنيين، ومسؤولين وإعلاميين وكتّاب وشخصيات ثقافية وأدباء ومصممين عالميين. وافتتح البرنامج بجلسة حوارية تحت عنوان «دور المؤسسات الخاصة والمجموعات الفنية العامة»، بمشاركة: أوليفييه موسيت - فنان، وهيرفيه ميكايلوف - قيم فني، ومحمد أفخامي - مقتني أعمال فنية، وديبورا نجار - مؤسس شريك لمؤسسة جان بول نجار للفن المعاصر، ومدير الشبكة العالمية للمتاحف الخاصة، وفينيشيا بورتر - مشرف مساعد وقيّم فني في قسم الفن المعاصر والإسلامي بالشرق الأوسط في المتحف البريطاني، حيث ناقشت الجلسة العوامل المشتركة والمميزة لدور كل من المؤسسات الخاصة والمجموعات الفنية العامة.

ومن ثم كانت جلسة حوارية بعنوان «الوصول إلى التشكيلات الفنية: جوجنهايم أبوظبي ومتحف زايد الوطني في جلسة حوارية مع أحمد ماطر»، بمشاركة مديرة برامج متحف جوجنهايم أبوظبي في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، ميساء القاسمي، ومديرة مشروع متحف زايد الوطني في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، سلامة الشامسي، كما عقدت جلسة حوارية، تحت عنوان «المعرض الفني كمنصة لأعمال التكليف: قسمي آفاق وبوابة في معرض فن أبوظبي (مشاريع الفنانين الناشئين)»، جمعت كلاً من: مايا أليسون، المدير المؤسس للمعارض الفنية ورئيس القيمين الفنيين في «رواق الفن» بجامعة نيويورك - أبوظبي، والقيّم الفني على قسم «بوابة: الخط»، ومحمد أحمد إبراهيم - فنان، والفنانون الناشئون: شيخة المزروع وجميري، حيث استعرض المتحدثون تجاربهم وخبراتهم أعمالهم الفنية ضمن مشروعات التكليف، وسلطوا الأضواء على المساحة المخصصة لعرض تلك المشروعات ضمن (فن أبوظبي)، ودور المعرض وأهميته كمنصة لعرض أعمال التكليف.

ومن بين أبرز البرامج المصاحبة للنسخة التاسعة من «فن أبوظبي»، فعاليات الدورة الخامسة من «دروب الطوايا»، الذي بدأت فعالياته فعلياً قبل الانطلاقة الرسمية للمعرض، فيما قدم اليوم عرضاً مسرحياً بعنوان «إفروس مشي الماء» على أنّ يقام يومياً وطوال أيام «فن أبوظبي» في مسرح منارة السعديات من السابعة إلى العاشرة مساءً. العرض من إخراج دانيل وتزل، ويعيد إحياء عرض جون كايدج «مشي الماء»، بالتعاون مع أطفال لاجئين في أثينا. كما قدم الفنان ومصمم الاستعراضات الأدائية زان ياماشيتا عرضاً بعنوان «المسيرة العظيمة»، يعيد تفسير مفاهيم معروفة من منظورات مختلفة عبر إعطائه معان جديدة للأشياء وإعادة تسميتها وتعريفها، إضافة إلى فعالية إطلاق كتاب «ص ص س - كيف تحاكي صوت الساحل باستخدام يدين وسجادة» للفنان جودت إريك.

مواد ذات علاقة