الإمارات اليوم

افتتح «الشارقة القرائي» وخصص مليوني درهم لدعم الدُور المشاركة

سلطان القاســـمي: ينبغي توجيه الطفل لينتج كـــتابه الخاص

:
  • سوزان العامري - الشارقة

أكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، أهمية توجيه الطفل لينتج كتابه الخاص، ومساعدته على تكوين الفكرة المناسبة المنسجمة مع فضاءات خياله الواسع، وخصص سموه، خلال افتتاحه أمس، فعاليات مهرجان الشارقة القرائي للطفل، في مركز إكسبو الشارقة، مليوني درهم لدعم دُور النشر المشاركة في المهرجان، واقتناء الكتب الخاصة بالأطفال، ورفد مكتبات المدارس ورياض الأطفال بالكتب.

http://media.emaratalyoum.com/images/polopoly-inline-images/2014/04/125400.jpg

صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، متحدثاً مع عدد من الأطفال خلال افتتاح سموه فعاليات مهرجان الشارقة القرائي للطفل أمس في مركز إكسبو الشارقة.

يشارك في المهرجان 124 دار نشر من 17 دولة، وأكثر من 175 ضيفاً من الشخصيات الأدبية والفكرية والثقافية والأكاديمية والفنية، العربية والأجنبية، الذين يشاركون في 1694 فعالية ينظمها المهرجان على مدار 11 يوماً.

ويتضمن مهرجان الشارقة القرائي للطفل في دورته السادسة 1694 فعالية، موزعة وفق برنامج الطفل، والبرنامج الثقافي، وركن الطهي، والمقهى الثقافي، ومقهى الطفل، إضافة إلى معرض ألف اختراع واختراع، ومعرض الشارقة لرسوم كتب الطفل.

وتضمن حفل افتتاح المهرجان الذي حضره الشيخ خالد بن سلطان بن محمد القاسمي، رئيس مجلس التطوير العمراني، والشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، رئيس هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، فقرات وعروضاً ترحيبية، قدمها أطفال روضة البراري في الشارقة، عبّروا من خلالها عن ترحيبهم بصاحب السمو حاكم الشارقة، أثناء انطلاقة المهرجان الذي يعد أكبر فعالية تحتفل بالأطفال، وتقدم لهم برنامجاً حافلاً بالنشاطات التعليمية والترفيهية، والندوات الفكرية والثقافية.

كما افتتح صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، معرض الشارقة لرسوم كتب الطفل، في دورته الثالثة، الذي يشارك فيه أكثر من 96 فناناً محترفاً من مختلف أنحاء العالم، بعد أن أصبح هذا المعرض في مقدمة المعارض الفنية المتخصصة في رسوم كتب الأطفال الاحترافية على مستوى العالم. وكرم سموه الفائزين بجوائز المعرض، وقيمتها 21 ألف دولار، إذ فاز وليد طاهر، من مصر، بجائزة المركز الأول (8000 دولار)، وحصلت ماريانا فيلانويفا، من المكسيك، على جائزة المركز الثاني (6000 دولار)، فيما فازت فرانسيسكا فنياغا، من إيطاليا، بجائزة المركز الثالث (4000 دولار)، وحصل على الجوائز التشجيعية الثلاث (1000 دولار لكل جائزة) أندريا بيكلار، من سلوفينيا، وليري سالابيريا، من إسبانيا، ويولاندا موسكيرا، من إسبانيا. وزار صاحب السمو حاكم الشارقة، جناح المركز الأميركي للشؤون الثقافية والإعلامية في الإمارات، وجناح حملة الشارقة صديقة للطفل، واطلع على التطبيق الجديد الذي أطلقته الحملة للأمهات، وأثنى على التجربة الجديدة، وتجول سموه في أجنحة الكتاب الأكثر مبيعاً في الإمارات، والدار العربية للعلوم ناشرون.

كما زار سموه أجنحة المجلس الإماراتي لكتب اليافعين، وجائزة اتصالات لكتاب الطفل، ودوّن في لوحة علقت على الجناح كلمة جاء فيها «المشاركون في جائزة اتصالات لأفضل كتاب للأطفال، ندعوكم للمشاركة، ونتمنى لكم السلامة والقدوم إلى الشارقة بكل الحب والتقدير نستقبلكم».

وزار سموه مشروع ثقافة بلا حدود، الذي أهداه مكتبة خاصة بالطفل، تحمل شعار الشارقة عاصمة الثقافة الإسلامية لعام 2014، ووجه بوضع المكتبة في المكتبة العامة في الشارقة، لتكون في خدمة أوسع شريحة ممكنة من الأطفال.

وفي ختام زيارته للمهرجان، توقف صاحب السمو حاكم الشارقة عند قاعة ورش الأطفال الفنية والتعليمية والتوعوية، واستمع من مدير معرض الشارقة الدولي للكتاب، أحمد بن ركاض العامري، إلى شرح حول الورش والمحاضرات التثقيفية، والورش التدريبية بالمهرجان.

الدورة الأكبر

قال مدير معرض الشارقة الدولي للكتاب، أحمد بن ركاض العامري، إن «المهرجان نجح في ترسيخ مكانته المتميزة بدولة الإمارات والعالم العربي، باعتباره الحدث الثقافي والتعليمي والترفيهي الأكثر استقطاباً للأطفال، والأبرز تأثيراً في نفوسهم، نظراً لما يتضمنه من ورش ونشاطات ترفيهية وندوات، تسهم في الارتقاء بثقافة الطفل، وذوقه، وتنمية مواهبه».

وأكد أن «الدورة الحالية للمهرجان تعد الأكبر بعدد الفعاليات، وحجم المشاركة فيها، ويتوقع أن تشهد نمواً في عدد الزوار، خصوصاً في ظل إقامة معرض ألف اختراع واختراع، احتفاءً باحتفالات الشارقة عاصمة الثقافة الإسلامية، وكذلك الدورة الثالثة من معرض الشارقة لرسوم كتب الطفل، التي شهدت هي الأخرى ارتفاعاً في عدد المشاركين وتطوراً نوعياً في مستوى الأعمال المشاركة، كما أن إضافة فعالية (مقهى الطفل) ستترك أصداءً طيبة على الصعيدين الثقافي والتربوي».

رسم الابتسامة

http://media.emaratalyoum.com/images/polopoly-inline-images/2014/04/1254060%20(1).jpg

أشارت رئيس قسم المعارض بإدارة معرض الشارقة للكتاب، المنسق العام لمهرجان الشارقة القرائي، هند عبدالله لينيد، إلى أن «توسيع فعاليات هذه الدورة جاء بهدف تضمينها موضوعات جديدة ترتقي بالطفل، وتساعده على معرفة حقوقه وواجباته، إضافة إلى تطوير مواهبه، ورسم الابتسامة على وجهه من خلال الفعاليات الترفيهية والمرحة التي ستتواصل طوال المهرجان».

«ألف اختراع واختراع».. يؤرخ إنجازات الحضارة الإسلامية

http://media.emaratalyoum.com/images/polopoly-inline-images/2014/04/1254060%20(2).jpg

«ألف اختراع واختراع»، من المبادرات التي تدعمها مؤسسة عبداللطيف جميل الاجتماعية، التي تعد فعالية أساسية ضمن مهرجان الشارقة القرائي للطفل، الذي افتتحه، أمس، صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.

وتعد مبادرة ألف اختراع واختراع من أكبر المعارض التي تهدف إلى التعريف بالإنجازات العلمية والثقافية للحضارة الإسلامية التي تحققت على مدى 1000 عام، ويستمر المعرض حتى 15 مايو المقبل، إذ يفتح المجال أمام أكبر عدد من الزوار لمشاهدة المعروضات والموجودات، التي تبرز إنجازات العصر الذهبي للحضارة الإسلامية الذي استمر نحو 1000 عام تقريباً اعتبار من القرن السابع الميلادي، وتسليط الضوء على الاسهامات والإنجازات التي تحققت في بناء أسس عالمنا المعاصر.

وأكد مدير ومنتج ألف اختراع واختراع، أحمد سليم، أن المعرض استقطب أكثر من أربعة ملايين زائر حول العالم، وتنظيمه في هذا الوقت جاء ليواكب احتفالات الشارقة بلقب عاصمة الثقافة الإسلامية. وأضاف أن «معارض ألف اختراع واختراع حققت نجاحاً باهراً، إذ وصلت أفكارها إلى أكثر من 70 مليون شخص حول العالم، زاروا المعارض مباشرة، أو تابعوا المواد والبرامج التعليمية المرافقة لها عبر وسائل الإعلام المختلفة، والمعرض الذي يقام حالياً في الشارقة يعد الأكبر على الإطلاق، ويتضمن الكثير من الفعاليات والنشاطات التعليمية والترفيهية، التي تناسب كل أفراد الأسرة».

ولفت إلى أن «تنفيذ معرض بهذا الحجم، يعرف بأهم الاختراعات والاكتشافات بطريقة تفاعلية ممتعة، تحفز الزوار على اعتبار هؤلاء المخترعين والمكتشفين قدوة لهم للسعي نحو حياة أفضل».

مواد ذات علاقة