الإمارات اليوم

أكثر من 500 ألف دولار أميركي لدعم «دبي العطاء» و«هارموني هاوس»

«دبي السينمائي» يجمع نجوم العالم في مزاد خيري

:
  • دبي ـــ الإمارات اليوم
  • الحفل استضاف مجموعة من ألمع النجوم أمثال أدريان برودي وفانيسا ويليامز ولويس فونسي وأليشا ديكسون. من المصدر

أعلن «مهرجان دبي السينمائي الدولي» عن اختتام النسخة الخامسة من الحفل الخيري العالمي «ذا غلوبال جيفت جالا»، حيث استضاف فندق «بلازو فيرساتشي» فعاليات الحفل الناجح والاستثنائي، بهدف دعم منظمتي «دبي العطاء» و«هارموني هاوس»، إضافةً إلى جمع التبرعات لصالح ضحايا إعصار «ماريا» في بورتوريكو. وألقت مؤسس منظمة «غلوبال جيفت فاونديشن»، ماريا برافو، كلمةً قبل بدء المزاد الخيري، في حين استمتع الضيوف بأجواء الحفل على إيقاعات أغنية «ديسباسيتو» الشهيرة، التي شارك في غنائها النجم العالمي لويس فونسي، ومغنية السوبرانو سيا لي، إلى جانب فرقة «أوركسترا الإمارات السيمفونية للناشئة»، كما جمع الحفل مئات الآلاف من الدولارات عبر المزاد الخيري الذي تصدرت قائمة معروضاته لوحة الرسام البريطاني الشهير ساشا جفري.

- نسخة خامسة من «ذا غلوبال جيفت جالا» لدعم برامج خيرية في 5 قارات.

- قفازات محمد علي كلاي بيعت بأكثر من 15 ألف دولار أميركي.

وتجسيداً لرؤية «عام الخير2017»، تم تخصيص كامل الأموال التي جُمعت خلال الحفل لدعم عدد من البرامج الخيرية في خمس قارات مختلفة، ما يؤكد الطابع العالمي لهذا الحفل الذي ستتعاون من خلاله «دبي العطاء» و«غلوبال جيفت فاونديشن» لدعم مشروعات خيرية متنوعة، بما في ذلك منظمة «هارموني هاوس» في الهند، إلى جانب مشروعات أخرى في أوروبا وأميركا وآسيا. كما ستذهب كل التبرعات التي جُمعت باسم منظمة «غلوبال جيفت فاونديشن» لصالح الجمعيات الخيرية التي تهدف إلى مساعدة سكان بورتوريكو عقب الدمار الذي أحدثه إعصار «ماريا».

واستضاف الحفل الخيري مجموعةً من ألمع النجوم الدوليين، أمثال أدريان برودي وفانيسا ويليامز ولويس فونسي، وأليشا ديكسون. وأدار مقدم البرامج الشهير توم أوركوهارت فقرات الحفل الذي حضره نخبة من النجوم وروّاد الأعمال، بمن فيهم مقدم البرامج التلفزيونية نِك إيد الحائز على العديد من الجوائز عن أعماله الخيرية، والذي يعمل سفيراً لمنظمة «غلوبال جيفت فاونديشن» حول العالم.

وسلمت أليشا ديكسون، المغنية البريطانية الشهيرة وعارضة الأزياء ومقدمة البرامج والرئيسة الفخرية للحفل، جوائز خاصة إلى فانيسا ويليامز ولوسي بروس وشارلوت نايت، تكريماً لجهودهنّ المبذولة في مجال الأعمال الخيرية.

وتضمن البث الحي للمزاد الخيري، الذي أقيم على شبكة الإنترنت، وتم عرضه طوال أمسية الحفل على شاشة كبيرة أمام الحضور، العديد من القطع مثل قفازات الملاكمة التي كان يرتديها البطل العالمي محمد علي كلاي، والتي بيعت بأكثر من 15 ألف دولار أميركي، إلا أن المزاد المباشر خلال أمسية الحفل حقق إيرادات أعلى من نظيره على شبكة الإنترنت. وشهد المزاد الخيري بيع مجموعة مميزة من المعروضات، حيث بيعت لوحة فنية أصلية بنقش ذهبي للفنان سلفادور دالي بمبلغ 20 ألف دولار أميركي، كما تبرع ساشا جفري والممثل الهوليودي والرسام الفائز بجائزة الأوسكار أدريان برودي بأعمال فنية لدعم قضايا الحفل الإنسانية، حيث بلغت قيمة أعمالهما 275 ألف دولار، و42 ألف دولار أميركي، على التوالي.

ويعتبر هذا الحفل الفعالية الرابعة عشرة التي تقام في تسعة بلدان مختلفة، والخامسة على التوالي في دبي، وفي تعليقها حول إقامة الحفل في دبي، قالت ماريا برافو، مؤسس «غلوبال جيفت»: «تعتبر دبي من أهم الوجهات التي تحتضن الحفل سنوياً، حيث يتفرد الحفل عاماً تلو الآخر باستضافة المزيد من الضيوف، ويعود الفضل بذلك لتواجد شركاء مهمين بجانبنا، مثل (دبي العطاء) و(مهرجان دبي السينمائي الدولي)، كما يوفر الحفل منصةً مفعمة بالتنوع لجمع أشخاص من اتجاهات مختلفة بهدف الالتقاء من أجل دعم قضية مشتركة، وهي مساعدة الآخرين».

ويأتي الحفل في سياق الشراكة المستمرة للعام السابع على التوالي بين «دبي العطاء»، وهي جزء من مبادرات «محمد بن راشد آل مكتوم العالمية»، و«مهرجان دبي السينمائي الدولي». وفي هذا السياق، قال طارق القرق، الرئيس التنفيذي لمنظمة «دبي العطاء»: «نشعر بالفخر والامتنان بكل ما حققناه من هذه الشراكة طويلة الأمد مع مهرجان دبي السينمائي، وسيكون للتبرعات التي تم جمعها خلال الحفل الخيري دور مهم في توفير الدعم الذي يحتاجه الأطفال المُهمشون وعائلاتهم. كما يساعدنا مهرجان دبي السينمائي الدولي على إحداث تغيير إيجابي ودائم في العالم، وذلك من خلال دعم منظمات مثل (دبي العطاء)».