الإمارات اليوم

403 علامات مقيدة في «بوابة الملكية الفكرية» خلال النصف الأول

اقتصادية دبي تدعو أصحاب العلامات التجارية إلى تسجيلها

:
  • دبي ــ الإمارات اليوم
  • اقتصادية دبي أكدت حرصها على حماية حقوق أصحاب العلامات والوكالات التجارية. تصوير: أشوك فيرما
  • مشهور الشامسي : «بوابة الملكية الفكرية جزء من مساعي اقتصادية دبي لتذليل العقبات أمام التجار من أصحاب العلامات التجارية».

أفادت اقتصادية دبي بأنها سجلت 403 علامات تجارية جديدة بفئات مختلفة خلال النصف الأول من العام الجاري، مشيرة إلى أن أصحاب تلك العلامات فتحوا ملفات بهدف حماية علاماتهم من التقليد والقرصنة في إمارة دبي.

وأشارت إلى أن الرقم يعكس زيادة الوعي لدى أصحاب العلامات التجارية بالدور الذي يقوم به قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك لتوفير الإطار القانوني والتنظيمي لحماية علاماتهم في الأسواق المحلية، داعية أصحاب تلك العلامات إلى تسجيلها وحماية حقوقهم.

إقبال متزايد

وتفصيلاً، قال مدير أول قضايا الملكية الفكرية والوكالات التجارية في قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك باقتصادية دبي، مشهور الشامسي، إن «الإحصاءات الرسمية الخاصة ببوابة الملكية الفكرية، التي أطلقتها اقتصادية دبي لتوفير الحماية لأصحاب العلامات التجارية في دبي، تشير إلى تزايد إقبال ووعي أصحاب العلامات التجارية بأهمية توفير الحماية الكاملة لهم من جميع أشكال التعدي»، لافتاً إلى أنه «تم فتح ملفات لتسجيل أكثر من 403 علامات تجارية بفئات مختلفة خلال النصف الأول من العام الجاري». وأضاف الشامسي أن «عدداً من الملفات التي تم فتحها تحمل علامات تجارية لم يكن أصحابها على علم بدور اقتصادية دبي في حماية حقوقهم ولم تستقبلها سابقاً»، مشيراً إلى أن «زيادة عدد العلامات التجارية تعد دليلاً على فعالية نظام حماية العلامات، وسهولته وكفاءته، كما أن هذا العدد من الملفات يضاف إلى المجموعة الكبيرة من الملفات التي تم فتحها وتقييدها في النظام في بداية إطلاق البوابة».

حماية الحقوق

وأكد الشامسي «حرص اقتصادية دبي على حماية حقوق أصحاب العلامات والوكالات التجارية، حيث أطلقت بوابة خاصة لأصحاب العلامات والوكالات التجارية، تتيح لهم إمكانية إدارة الملفات، وفتح القضايا، والحصول على حماية متواصلة على مدار الساعة»، لافتاً إلى «المزايا التي يتمتع بها أصحاب العلامات عند التسجيل في البوابة، ومنها خاصية الإشعارات التي تمنح أصحاب العلامات التجارية حماية كاملة للملفات التجارية المرفوعة والمعتمدة على نظام بوابة الملكية الفكرية».

بوابة إلكترونية

أطلقت اقتصادية دبي، العام الماضي، بوابة الملكية الفكرية، لتلقي شكاوى التعدي على العلامات التجارية عبر موقعها الإلكتروني، فضلاً عن استقبال الملفات والقضايا، مشيرة إلى أنها تسعى من خلال هذه البوابة إلى أتمتة جميع الإجراءات المتعلقة بقضايا الملكية الفكرية، بدءاً من استقبال الشكاوى وفتح الملفات، ومروراً بتسلّم النتائج وتقديمها إلى صاحب العلامة التجارية، حيث يعمل النظام الجديد على تقليل زيارة المراجعين من مكاتب المحاماة وأصحاب العلامات التجارية إلى الدائرة بنسبة 100%.

وأوضح أن «بوابة الملكية الفكرية هي بوابة ذكية، تم ربطها مع تطبيق (ميداني) الذكي، بحيث تظهر العلامات التجارية المسجلة والمقيدة في النظام للمفتشين عبر التطبيق»، مضيفاً أن «تطبيق (ميداني) يعرض العلامات التجارية المسجلة والمقيدة في النظام فقط، وحسب الفئة المسجلة».

وبيّن الشامسي أنه «في حال صادر الموظف منتجات (العطور)، فإن تطبيق (ميداني) سيظهر العلامات التجارية المسجلة تحت فئة العطور فقط، ما يؤدي إلى زيادة جودة وكفاءة تقارير التفتيش والعمل الميداني»، مشدداً على أنه «من هذا المنطلق أصبح من الضروري على أصحاب العلامات التجارية تقييد كل علاماتهم التجارية بفئاتها المختلفة في النظام، حتى تتسنى حماية حقوقهم، ومخالفة من يتعدى على علاماتهم التجارية».

إرسال إشعارات

وأفاد الشامسي بأنه «تم تصميم النظام بحيث يرسل إشعارات لأصحاب العلامة التجارية التي يتم ضبطها من خلال التفتيش الدوري، ما يتيح لأصحاب العلامات التجارية اتباع الخطوات البسيطة من خلال البوابة، ومن ثم الحصول على تفاصيل الضبطية التي تمت من الأساس من خلال التفتيش الدوري الاعتيادي للمفتشين، ودون وجود قضية رسمية من صاحب العلامة».

ودعا مدير أول قضايا الملكية الفكرية والوكالات التجارية «أصحاب العلامات التجارية المسجلة في الدولة إلى الإسراع بقيد علاماتهم، وإضافتها في بوابة الملكية الفكرية التابعة لاقتصادية دبي»، مشيراً إلى أن «قيد العلامات التجارية يجعلها تتمتع بخصائص النظام، والاستفادة من أحدث آليات وأنظمة حماية حقوق الملكية الفكرية».

وذكر الشامسي أن «البوابة الإلكترونية جزء من مساعي اقتصادية دبي لتذليل العقبات أمام التجار والمستثمرين من أصحاب العلامات التجارية، وضمان الحقوق، وتحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة، من خلال حماية الملكية الفكرية لمنتجاتهم».

مواد ذات علاقة
آخر الأخبار