الإمارات اليوم

النفط يتجه إلى تسجيل أكبر هبوط في النصف الأول من أي عام منذ 20 سنة

:
  • عواصم ــ وكالات

ارتفع النفط أمس، معوضاً بعض الخسائر الحادة التي مني بها في وقت سابق، لكنه لايزال متجهاً إلى تسجيل أكبر هبوط في النصف الأول من أي عام منذ 20 سنة على الرغم من تخفيضات الإنتاج الحالية.

وبلغ خام القياس العالمي «مزيج برنت» في العقود الآجلة 45.33 دولاراً للبرميل مرتفعاً 11 سنتاً أو 0.2% عن سعر الإغلاق السابق.

أسعار سلة خامات (أوبك) انخفضت إلى 42.58 دولاراً للبرميل.

وازداد «خام غرب تكساس الوسيط الأميركي» في العقود الآجلة تسعة سنتات أو 0.2% إلى 42.83 دولاراً للبرميل.

وهبطت أسعار النفط نحو 20% منذ بداية عام 2017، على الرغم من الجهود التي تقودها منظمة الدول المصدرة للبترول «أوبك» لخفض الإنتاج 1.8 مليون برميل يومياً منذ يناير الماضي.

ويعتبر هذا أضعف أداء للنفط في النصف الأول من أي عام منذ 1997، حين أدت زيادة الإنتاج والأزمة المالية الآسيوية إلى انخفاضات حادة في أسعار الخام.

ولاتزال الأسعار منخفضة نحو 15% أيضاً منذ أن مددت «أوبك» في 25 مايو 2017، العمل بتخفيضات الإنتاج حتى نهاية الربع الأول من عام 2018، بدلاً من انتهاء سريان اتفاق الخفض نهاية يونيو الجاري.

وكانت أسعار سلة خامات منظمة الدول المصدرة للنفط «أوبك» الـ14 انخفضت أول من أمس، إلى 42.58 دولاراً للبرميل مقارنة بسعر اليوم السابق الذي وصل إلى 43.14 دولاراً.

وتضم سلة خامات «أوبك»، التي تعد مرجعاً في مستوى سياسة الإنتاج، خامات: «مربان الإماراتي»، و«مزيج صحارى الجزائري»، و«الإيراني الثقيل»، و«البصرة الخفيف العراقي»، و«التصدير الكويتي»، و«السدر الليبي»، و«بوني الخفيف النيجيري»، و«البحري القطري»، و«العربي الخفيف السعودي»، و«الفنزويلي ميراي»، و«جيراسول الأنغولي»، و«ربيع الخفيف الغابوني»، و«أورينت الاكوادوري»، و«زافيرو» لغينيا الاستوائية.

مواد ذات علاقة