«تويوتا» تكشف نموذج سيارة كهربائية مشتقة من الأسطورة «FJ»

جاءت «كومباكت كروزر إي في» بإطارات مجهّزة للتعامل مع التضاريس الوعرة. من المصدر

كشفت شركة «تويوتا»، عن نموذج اختباري مصغر باسم «كومباكت كروزر إي في»، يعمل بالمحركات الكهربائية، ومشتق في خطوطه التصميمية من أسطورة «تويوتا» الحالية للطرق الوعرة «FJ». وأوضحت الشركة اليابانية، خلال مؤتمر الكشف عن «كومباكت كروزر إي في»، الذي عقد في اليابان، أنها ستستثمر 70 مليون دولار بين عامي 2022 و2030، وذلك في قطاع السيارات الهجينة الكهربائية، والهجينة الموصلة بالكهرباء، وتلك التي تعمل بخلايا الوقود، مع تخصيص نصف هذا الاستثمار للمركبات الكهربائية بالكامل.

وتهدف «تويوتا»، من خلال طرازها الاختباري الجديد، إلى تعزيز حضورها في قطاع المركبات المخصصة للمغامرات والطرق الوعرة، وتستند في استخلاص قوتها إلى المحركات الكهربائية الصديقة للبيئة، في قطاع يشهد تنامياً متسارعاً في عالم صناعة السيارات، خصوصاً من قبل الشركات الأميركية الكبرى، بحجم «فورد» و«جيب».

وتأتي «كومباكت كروزر إي في» بإطارات مجهزة للتعامل مع التضاريس الوعرة، وتصميم جانبي مماثل لمفهوم «سيارات العضلات الأميركية»، بالإضافة إلى مقدمة تماثل في قسماتها تلك الموجودة حالياً مع طراز «FJ» الشهير، وإنما مع مصابيح أمامية وخلفية تعمل بتقنيات «LED» المضيئة، وبلمسات هيكل خارجي مفعمٍ بالألوان المختلفة، ومكونات خاصة في القسم الخلفي تكسب السيارة مزيداً من حلول الديناميكية الهوائية.

ورغم عدم إعطاء «تويوتا» بيانات موسعة حول بيانات أداء البطارية وقوة المحركات الكهربائية، أو حتى موعد دخول «كومباكت كروزر إي في» حيز الإنتاج التجاري، إلا أن مواقع عالمية مختصة في عالم السيارات، ومن ضمنها «كار أند درايف» البريطاني، أكدت في تقاريرها أن السيارة ستصل الأسواق بحلول عام 2024.

طباعة