تويوتا يارس «جي آر» معدّلة.. بقوة 479 حصاناً

«باورتون» الاسترالية تمنح «يارس جي آر» لقب الأقوى بتاريخ طرز «يارس». من المصدر

كشفت شركة «باورتون» الأسترالية عن نسخة معدلة من طراز عام 2022، من سيارة «تويوتا يارس جي آر»، كفلت للسيارة الهاتشباك الرياضية، بمنحها لقب الأقوى في تاريخ «يارس»، مع محرك قادر على إنتاج قوة 479 حصاناً.

وحصلت «يارس جي آر» المعدلة، على لمسات احترافية من قبل خبراء الشركة الأسترالية، كانت كفيلة في منح محركها المكون من ثلاث أسطوانات، وسعة 1.6 لتر، والمعزز بالتوربو، الحصول على طاقته الإضافية من حيث القوة الحصانية والعزم، متفوقة بذلك على النسخ الرياضية من «يارس» الخاصة بعالم الراليات، التي تأتي مع محرك بقوة 260 حصاناً، و360 نيوتن/متر من عزم الدوران الأقصى.

واستطاعت الشركة الأسترالية منح نسختها المعدلة مزيداً من الاستطاعة الميكانيكية، والاقتراب من نطاق قوة الطرز السوبر رياضية، من خلال ترقية خبراء «باورتون»، نوابض الصمامات في محرك «يارس جي آر» الذي ترافق مع تحسين مستويات ضغط احتراق البنزين، بجانب تزويدها بمضخة وقود جديدة، في تعديلات كفلت للسيارة الارتقاء حتى بنسب الأداء والتسارع، والقدرة على قطع مسافة الربع ميل (400 متر) انطلاقاً من الثبات في أقل من 10 ثوانٍ، مستفيدة من الوزن الإجمالي المنخفض للسيارة البالغ 1280 كيلوغراماً.

وحافظت «باورتون» في نسختها المعدلة، على العديد من المكونات الأساسية لطراز عام 2022 من «يارس جي آر»، خصوصاً نظام التعليق المتطور، والديناميكيات الهوائية التي تبرز بوضوح في المصدين الأمامي والخلفي، وعلى غطاء المحرك، والجناح الخلفي الكبير، بالإضافة إلى عجلة القيادة ونظام التوجيه الدقيقين، وجميعها مشتقة من عالم الراليات.

جاءت المقصورة، مع مقاعد رياضية تدعم جسم السائق خلال القيادة المتطلبة والمنعطفات السريعة، بالإضافة إلى كسوة جلدية فاخرة، وشاشتين متناظرتين في لوح القيادة، ووحدة تحكم في «الكونسول الوسطي» بتصميم دائري يتيح انتقال سلس بين أنماط القيادة، بما فيها نمط القيادة الخاص بالطرق الوعرة.

طباعة