جاءت بديناميكيات قيادة متزنة على مختلف أنواع التضاريس

«جيب» تدشن صفوف المقاعد الـ 3 مع طرازها «غراند شيروكي إل»

«غراند شيروكي إل» جاءت بأحدث التقنيات التي توصل إليها عالم صناعة السيارات. من المصدر

دشنت شركة «جيب»، التابعة لمجموعة «فيات كرايسلر»، حقبة جديدة على صعيد إنتاج السيارات الرياضية المتعددة الاستخدامات الكبيرة الحجم، بالكشف عن طرازها الجديد «غراند شيروكي إل»، الذي يتضمن للمرة الأولى بتاريخ الشركة، مقصورة داخلية مكونة من ثلاثة صفوف مقاعد، وقادرة على استيعاب سبعة ركاب بالغين.

واستندت «جيب»، في طرازها الجديد «غراند شيروكي إل»، إلى تاريخها الطويل في صناعة سيارتها «غراند شيروكي»، مع الارتقاء إلى حجم أكبر من حيث بنية الهيكل والمقصورة الداخلية. وتخاطب من خلاله شريحة العائلات الكبيرة، الباحثة عن مركبة تتمتع بالكفاءة والقدرات العالية عند قيادتها على الطرق الوعرة، والمقرونة بعامل الراحة التي توفرها أنظمة القيادة والدفع الرباعي والتعليق، التي تتضمنها السيارة، بجانب الرفاهية التي يمكن للركاب الحصول عليها داخل المقصورة، سواء من خلال المكونات العالية الجودة، أو من خلال التكنولوجيا والتقنيات الحديثة التي تعد الأحدث في عالم صناعة السيارات.

وصممت «جيب غراند شيروكي إل» بفئاتها: «أوفرلاند» و«ساميت» و«ليميتد» و«ساميت ريزيرف»، مع أبعاد جديدة كلياً، هدفت إلى تعزيز راحة ركاب صفوف المقاعد الثلاثة إلى أقصى حد ممكن، مع قاعدة عجلات تمتد بطول 3091 ميللمتراً، أسهمت في توفير رحابة جلوس أكبر وحيز أوسع لكل من حيز الأقدام والأكتاف.

وتتمتع «غراند شيروكي إل» بديناميكيات قيادة متزنة على مختلف أنواع التضاريس، مع توافر ثلاثة أنظمة للدفع الرباعي، هي: «كوادرا تراك»، و«كوادرا تراك 2»، و«كوادرا درايف»، والمتصلة جميعها بنظام تفاضلي إلكتروني محدود الانزلاق في المحور الخلفي للعجلات، بالإضافة إلى ناقل حركة نشط، يتيح تحسين الثبات من خلال توفير نسب عزم متواصلة عند معدلات منخفضة من دوران المحرك. وجاءت السيارة بأحدث التقنيات التي توصل إليها عالم صناعة السيارات، وتبرز مع شاشة عرض ليلي، تستند إلى «الأشعة تحت الحمراء» في استشعار مستخدمي الطريق حتى مسافة 200 متر، وعرضهم على شاشة ضمن حيز لوحة العدادات أمام السائق. كما زودت السيارة بنظام «بوكونيكت 5» المتطور، وكاميرا لمراقبة ركاب المقاعد الخلفية.

«سيليك ترين»

حصلت السيارة على نظام التحكم في الثبات «سيليك تيرين» الرائد في فئته، ويتيح لقائد المركبة اختيار الإعدادات للطرق الوعرة والمعبدة على حد سواء، بما يضمن أفضل أداء ممكن من نظام الدفع الرباعي، إذ يتولى النظام تلقائياً التحكم في ما يصل إلى ست مجموعات دفع مختلفة، مع القدرة على فصل أو زيادة نسب العزم والكبح لكل عجلة، وبالتالي تعزيز دقة التوجيه والثبات.

طباعة