سيارة هجينة مزودة بسقف قابل للطي

«فيراري» تطلق النسخة المكشوفة من أيقونتها «إس إف 90» بقوة 1000 حصان

صورة

أعلنت شركة «فيراري» عن توسعة باقة طراز سيارتها السوبر رياضية «إس إف 90»، بإطلاقها أخيراً النسخة القابلة للكشف من هذه السيارة، وتمثل باكورة إنتاج الشركة الإيطالية على صعيد السيارة الهجينة المزودة بسقف قابل للطي، وتتمتع بقدرات وحدة طاقة مكونة من محرك وقود احتراقي وثلاثة محركات كهربائية، تنتج مجتمعة قوة 1000 حصان.

وأوضحت «فيراري» أن المحركات الكهربائية المثبتة على المحورين الأمامي والخلفي للعجلات، تستمد طاقتها من بطارية بسعة (7.9 كيلوواط/‏‏ساعة)، تتيح مدى سير يصل إلى 25 كيلومتراً من دون الاستعانة بمحرك الوقود الاحتراقي. وتتمتع السيارة الجديدة بالمواصفات فائقة الأداء ذاتها المستمدة من طراز «فيراري إس إف 90 سترادالي»، مع إتاحة مزيد من متعة القيادة في الهواء الطلق، بفضل سقفها القابل للطي، الذي يحتاج إلى 14 ثانية لإتمام عملية الطي وتخزين السقف في حيز الأمتعة الخلفي. ويسهم نظام الدفع الهجين المتطور في ضمان تجربة قيادة بالغة السلاسة والمرونة، وذلك من خلال الاستفادة من نظام التحكم المتطور الذي يساعد على مراقبة تدفقات الطاقة وضبطها تلقائياً بما يتناسب مع مختلف ظروف الاستخدام والقيادة، إذ يمكن للسائق الاختيار بين أحد أوضاع إدارة وحدة الطاقة (وضعية تشغيل المحرك الكهربائي – الوضع الهجين – وضع الأداء العالي – وضع الأداء الأقصى) من خلال أزرار التحكم المثبتة على عجلة القيادة الجديدة كلياً من نوع «إي مانيتينو».

كما تضمن التقنيات المتطورة لوحدة الطاقة الهجينة في «إس إف 90 سبايدر»، والمشتقة من خبرات وحدات الطاقة لفريق «فيراري» في سباقات «الفورمولا1» تحقيق معدلات أداء تتماشى مع هوية السيارة المنتمية لفئة السوبر رياضية، إذ تكفل وحدة الطاقة جعل السيارة قادرة على الانطلاق من حالة الثبات وبلوغ سرعة 100 كيلومتر في 2.5 ثانية، وبلوغ سرعة 200 كيلومتر في الساعة انطلاقاً من الثبات في غضون سبع ثوانٍ فقط.

التصميم الميكانيكي

يساعد التصميم الميكانيكي الذي ابتكره مهندسو «فيراري» على تعزيز نظام التحكم الديناميكي للسيارة، إذ يقوم النظام بالتحقق من الحالة الديناميكية للسيارة في الوقت الفعلي، وتحسين استقرار السيارة من خلال توجيه عزم الدوران بشكل مستقل إلى العجلات الأمامية، ما يضمن تحسين قوة الجر عند الخروج من المنعطفات.

طباعة