بمحرك هجين ينتج قوة 1000 حصان

«فيراري إس إف 90 سترادالي» في أسواق الإمارات بسعر يبدأ من 1.9 مليون درهم

سجلت أسواق الدولة، أخيراً، وصول طراز «إس إف 90 سترادالي» الذي يعد الطراز الأحدث في علامة «فيراري» الشهيرة، والأول في سلسلة السيارات الكهربائية الهجينة القابلة للشحن «PHEV» المعدة للإنتاج التجاري بتاريخ الشركة الإيطالية، وبسعر يبدأ من 1.9 مليون درهم.

ويجسد الطراز الجديد نقلة نوعية في قطاع السيارات الهجينة، لما يقدمه من مستويات أداء بالنسبة لسيارة سوبر رياضية معدة للإنتاج التجاري، في ظل قدرة وحدة الطاقة الهجينة على إنتاج قوة إجمالية تصل إلى 1000 حصان.

وتتكون وحدة الطاقة الهجينة في «إس إف 90 سترادالي» من محرك وقود احتراقي مكون من ثماني أسطوانات، ومعزز بشاحن توربيني قادر على توليد 780 حصاناً، على أن يتم توليد القوة المتبقية والبالغة 220 حصاناً من ثلاثة محركات كهربائية، يوجد أحدها في الخلف، ويطلق عليه اسم وحدة توليد الطاقة الحركية «MGUK» والمستمد من النظام ذاته الموجود في سيارات «فيراري» في بطولة العالم لسباقات «الفورمولا1»، ويتموضع بين المحرك وعلبة التروس الجديدة ثمانية السرعات ذات القابض المزدوج على المحور الخلفي، فيما يوجد المحركان الكهربائيان الآخران على جانبي المحور الأمامي لعجلات السيارة، على أن يتولى نظام التحكم المتطور إدارة كل التفاصيل والعمليات الأخرى، مثل إدارة تدفق الطاقة بين محرك الوقود الاحتراقي والمحركات الكهربائية والبطاريات.

كما تعد «إس إف 90 سترادالي» أول سيارة سوبر رياضية من «فيراري» مزودة بنظام دفع رباعي، في خطوة تضمن تحقيق أقصى استفادة ممكنة من القوة التي يولدها نظام الدفع الهجين البالغة 1000 حصان.

ويشكل استخدام هذه البنية الهجينة تحدياً لمهندسي «فيراري» في ما يتعلق باعتبارات إدارة الوزن الإضافي، والتي تم حلها من خلال تحقيق أقصى المستويات بشكل متوازن بين الوزن الكلي والصلابة ومركز الثقل، وذلك بالاعتماد على تزويد «إس إف سترادالي» بهيكل وجسم خارجي جديدين بالكامل، تم تصميمها باستخدام تقنية المواد المتعددة، بما في ذلك ألياف الكربون.

johni_jabbour@yahoo.com

للإطلاع على الموضوع بشكل واضح ، يرجى الضغط على هذا الرابط.

 

طباعة