«جاغوار» تدخل تكنولوجيا تراقب حالة النعاس عند السائق


كشفت «شركة جاغوار البريطانية» عن تطوير تكنولوجيا تراقب حالة السائق، وتنبهه إذا رصدتْ علامات تشير إلى النعاس أثناء القيادة.
وأفادت الشركة بأن هذه التقنية عبارة عن نظام يجمع هذ مدخلاته من آلاف مصادر البيانات، والتي تقاس كل جزءٍ من الألف من الثانية، بما في ذلك نظام التوجيه المعزز كهربائياً (EPAS)، واستخدام الدواسات والسلوك العام أثناء القيادة، في وقت تقوم فيه الخوارزميات المعقدة بتحليل كل هذه المدخلات بدقة لتحدد ما إن كان السائق متعباً أم لا.
ووفقاً للشركة، يرصد نظام «مراقبة حالة السائق» ما إن كان السائق بدأ يصاب بالنعاس، وعندما يتطلب الأمر، فإنه يطلق تحذيراً مبكراً كي يأخذ السائق استراحة، لافتة إلى أن عدّاد السيارة من طراز E-PACE يظهر أيقونة فنجان قهوة، ويصدر صوتاً تحذيرياً عند الحاجة لاستجابة عاجلة.
وقال مدير منظمة جمعية السيارات الخيرية في المملكة المتحدة، إدموند كينغ، إن الإحصاءات الخاصة بالسائقين المصابين بالنعاس صادمة، وتصبح صادمة أكثر حين ندرك أن هذه المسألة لا يتم رصدها بما يكفي.
من جانبه، قال المدير الأول لميزات المساعدة على القيادة والقيادة الذاتية في «جاغوار»، ديفيد ويلي: "نقوم بشكل دائم بمراجعة أحدث التطورات الحاصلة في مجال أمان السيارات، وتطوير تكنولوجيا مبتكرة لتحسين تجربة القيادة، عبر جعلها أكثر أماناً ومتعة.

ووفقاً لتقرير صادر عن المجلس الاستشاري البرلماني لسلامة المواصلات حول أهلية القيادة 2016، في بريطانيا، فإن 25% من الحوادث المميتة يتسبب بها سائقون ينامون أثناء القيادة.
 

طباعة