أسطورة تويوتا سوبرا تعود إلى أسواق الإمارات بعد غياب دام 17 عاماً

    صورة

    طرحت "الفطيم تويوتا" أخيراً في أسواق الدولة طراز العام 2020 من أسطورة سيارات "تويوتا" الرياضية "جي آر سوبرا" بعد غياب عن الأسواق دام 17 عاماً، في سيارة قام المهندسون والمصممون بتطوير هذه السيارة الأسطورية، التي تعد أرثاً أصيلاً في قطاع السيارات الرياضية بدايةً من العام 1978.

    واتبع فريق المهندسين والمصممين لدى الصانع الياباني، أفضل مستويات الأداء لهذه المركبة الأيقونة، وذلك من خلال الالتزام بالإرث العريق لأربعة أجيالٍ سابقة، قبل أن يتم أخيراً طرح الجيل الخامس منها، مع مستويات أداء تجسد روح

    "جي آر سوبرا" على صعيد خصائص السيارات الرياضية عالمية المستوى، بما يعزز من شهرتها الواسعة، كسيارة تتيح لسائقها القيادة على الطرق السريعة بجانب قدراتها في القيادة على حلبات السباق.

    وتم تصنيع سيارة تويوتا سوبرا 2020 من قلب مضمار نوربورغرينغ نوردشليف في ألمانيا، والذي يعد مضمار السباق الأكثر صعوبة في العالم، إذ خضعت تويوتا سوبرا 2020 لاختبارات أداء قطعت فيها آلاف الكيلومترات، بهدف التأكد من أنها ترقى إلى مستوى التوقعات العالية للسائقين الأكثر تحمساً وإخلاصاً لهذا النوع من السيارات في العالم.

    وحافظت "سوبرا" 2020 على تصميمها ذي المحرك الأمامي ونظام الدفع بالعجلات الخلفية، مع محرك طولي يتألف من ستة أسطوانات خطية بسعة الثلاثة لترات والمعزز بشاحن تيربو، يضمن انتاج قوة 335 حصاناً.

    طباعة