طراز منافس لـ «تيسلا» الأميركية مع تصميم مألوف وعالي الكفاءة

«بورشه» تطرح «تايكان».. أولى سياراتها الكهربائية

طرحت شركة «بورشه» الألمانية، أخيراً، نسخة الإنتاج التجاري من طرازها الجديد كلياً «تايكان»، الذي يعد أول سيارة كهربائية بالكامل تنتجها الشركة الألمانية المتخصصة بصناعة السيارات الـ«سوبر» رياضية فائقة السرعة.

وتدخل «تايكان» منافساً بارزاً لسيارات «تيسلا» الأميركية، مع مقاربة أفضل لـ«تايكان» في ظل اعتماد «بورشه» بشكل دائم على توفير حزم أكثر رياضية لسيارتها، وذلك بطرحها فئتين تندرجان تحت مسمى «تايكان توربو» و«تايكان توربو إس»، على أن تعاود الشركة في نهاية العام الجاري تقديم نسخ أرخص ثمناً، إضافة إلى نسخة «كروس أوفر» باسم «تايكان كروس توريزمو».

وتأتي «تايكان 2020» بتصميم مألوف وعالي الكفاءة، يشابه بشكل كبير النسخة النموذجية التي طرحتها «بورشه» للترويج لسيارتها، والتي حملت حينها اسم «Mission E»، إذ تبرز بوضوح مع تصميم المصابيح الأمامية، والاعتماد على مفهوم المصابيح المتصلة في الجزء الخلفي من السيارة، وصولاً إلى ديناميكيات قيادة متفوقة من خلال بنية التصميم التي تماثل في هويتها طرز «بورشه» السوبر رياضية.

وبصورة مغايرة دشنت «بورشه» مع سيارتها «تايكان» حقبة جديدة على صعيد تصميم المقصورة الداخلية، يبرز من خلال شاشة نظام معلومات منحنية، بشكل يسمح للسائق بالتركيز عليها من دون تشتيت انتباهه عن الطريق، في حين أن الشاشة الوسطية تأتي من قياس 10 بوصات، مع وجود خيارٍ ثانٍ بالحصول على شاشة منفصلة للراكب الأمامي، لتكون الشاشتان متداخلتين معاً خلف لوح زجاجي أسود، يتيح للسائق إخفاء الشاشات عندما يريد.

كما عمدت الشركة الألمانية وبشكل كامل إلى إعادة تصميم واجهات استخدام الشاشات المختلفة، عبر تقليل الأزرار الكلاسيكية بدرجة كبيرة، مع التوجه نحو أنظمة التحكم الذكية من خلال اللمس أو الأوامر الصوتية، فضلاً عن استخدام مواد معاد تدويرها بالكامل لكسوة المقصورة، بشكل يحافظ على فخامة «بورشه» المعروفة من دون التأثير على البيئة بشكل سلبي.

البطارية الكهربائية

تأتي «تايكان» بفئتيها «توربو» و«توربو إس» مع بطارية كهربائية بسعة 93.4 كيلوواط/‏‏‏‏ساعة، تتمتع بأداء عالٍ، ما يسمح للمركبة بالحصول على مدى سير يراوح بين 411 و450 كيلومتراً.

johni_jabbour@yahoo.com

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة