أول سيارة مزوّدة بمحرك ثماني الأسطوانات مع نظام كهربائي

    «مرسيدس جي إل إس 2020» تجمع بين رفاهية «السيدان» وقدرات الدفع الرباعي

    كشفت «مرسيدس بنز» أخيراً، عن طراز عام 2020 من سيارتها «جي إل إس»، مع طراز يجمع في تصميمه العصري بين فخامة سيارات السيدان الكلاسيكية الفاخرة، مع ملامح القوة التي تتطلبها الطرق الوعرة، فضلاً عن حصولها على هيكل خارجي أكبر من سابقه، وتتضمن فئاته طراز «جي إل إس 580-4Matic» الذي يعد أول مركبة في العالم مزودة بمحرك ثماني الأسطوانات مع نظام كهربائي.

    وتتسم «جي إل إس 2020» بفخامتها العصرية، سواء عند قيادتها على طرق المدينة أو على الطرق الوعرة، وذلك بعد أن حصلت السيارة الجديدة على زيادة في الأبعاد الخارجية مقارنة بطراز 2019، ما انعكس بدوره على زيادة رحابة المقصورة الداخلية القابلة لاتساع سبعة ركاب بالغين من خلال ثلاثة صفوف من المقاعد الفاخرة. وجاءت السيارة بتصميم جديد للمصابيح الأمامية العاملة بنظام الشعاع المتعدد «MULTIBEAM LED»، والمجهزة بما يصل إلى 112 من وحدات الديودات المضيئة «LED» في كل مصباح أمامي، فيما اشتق تصميم المصابيح النهارية العاملة بدورها بتقنية «LED» من طراز «مرسيدس إس» المنتمية لفئة السيدان الفارهة.

    وحصلت الخطوط الخلفية على جملة من التعديلات، ومن ضمنها أضواء المصابيح الخلفية التي حظيت بتصميم جديد مكون من جزأين يعملان بتقنية «LED» ويمتازان بسعة قطرهما المتدرج وشكلهما ثلاثي الأبعاد.

    ووفرت «مرسيدس» لسيارتها «جي إل إس 2020» خيارين من المحركات المعززة بمنظومة كهربائية هجينة «EQ BOSST» تتولى منح 22 حصاناً و250 نيوتن/‏متر من الطاقة الإضافية، وذلك من خلال اقتران محركات الوقود الاحتراقي، مع نظام كهربائي يصل جهده إلى 48 فولت. ويأتي الطراز الأول «جي إل إس 450» العامل بمنظومة الدفع «4MATIC» مع محرك مكون من ست أسطوانات، قادر على انتاج قوة 367 حصاناً وعزم دوران يصل إلى 500 نيوتن/‏متر، مع إمكانية زيادة هذه الطاقة لفترة قصيرة لتسجل 389 حصاناً و750 نيوتن/‏متر.

    وبات طراز «جي إل إس 580»، بوصفه الطراز الثاني، والعامل بمنظومة الدفع «4MATIC» أول محرك مكون من ثماني أسطوانات في العالم يقترن بنظام كهربائي، بجانب مولد تشغيل متكامل، يولد قوة 489 حصاناً، و700 نيوتن/‏متر من عزم الدوران، والقابلة للزيادة لفترة قصيرة لتسجل 511 حصاناً، و950 نيوتن/‏متر.

    johni_jabbour@yahoo.com

    لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

    طباعة