«مرسيدس» تدشّن حقبة السيارات الكهربائية مع جديدها «EQC»

السيارة الجديدة تنبض بقلب محرّكين كهربائيين ينتجان معاً قوة 402 حصان. من المصدر

دشنت شركة «مرسيدس - بنز» حقبة صناعة المركبات الكهربائية بالكامل، وذلك بعد أن كشفت الصانعة الألمانية، أخيراً، تفاصيل سيارتها الرياضية المتعددة الاستخدامات «EQC» الجديدة بالكامل، والساعية من خلالها إلى انتزاع حصة سوقية على صعيد هذه الفئة من المركبات الصديقة للبيئة، ومنافسة شركات عملاقة بحجم «تسلا» الأميركية، خصوصاً أن «EQC» جاءت ببطارية كهربائية «ليثيوم أيون» بسعة كبيرة بلغت 80 كيلوواط، تضمن لهذه السيارة السير لمسافة 450 كيلومتراً، قبل أن تتم إعادة شحن البطارية.

وتمثل «EQC» أولى ثمار مشروع طموح للصانعة الألمانية تم الكشف عن تفاصيله في معرض باريس الدولي عام 2016، وذلك مع النموذج الاختباري حينها «EQ»، قبل أن تتبعها أخيراً بالكشف عن نسخة الإنتاج التجاري من طراز «EQC» الذي يمثل خطوة أولى على صعيد انخراط «مرسيدس بنز» في صناعة المركبات الصديقة للبيئة ضمن فئة الرياضية المتعددة الاستخدامات، التي تشهد نمواً متصاعداً في الأسواق العالمية، خصوصاً أن السيارة الجديدة تنبض بقلب محركين كهربائيين ينتجان معاً قوة 402 حصان، و765 نيوتن/‏‏‏متر من العزم، والكفيلتين بمنح هذه السيارة قدرات تزاحم من خلالها مركبات «تسلا» الأميركية، خصوصاً طرازها «X P100» الذي تنتج محركاته الكهربائية قوة 503 أحصنة، و660 نيوتن/‏‏‏متر من العزم.

وأشارت تقارير «مرسيدس»، إلى أنه يمكن شحن البطارية عبر استخدام الشاحن الخاص من «مرسيدس»، الذي يضمن مضاعفة سرعة الشحن ثلاث مرات، مع الوصول إلى نسبة شحن 80% في غضون 45 دقيقة.