تصدرتها السيارات الكهربائية.. وكشفت أن الصين تتجه إلى منافسة المصنعين الكبار عالمياً

أبرز 10 طرز اختبارية خلال معرض «شـنغهاي الدولي للسيارات»

شهدت أروقة معرض «شنغهاي الدولي للسيارات»، الذي أسدل الستار عن نسخته الـ17 مساء أمس، عن التوجهات المستقبلية لصناعة السيارات الصينية، التي تؤكد أن الصانع الصيني يتجه بقوة، إلى مزاحمة مصنعي السيارات الكبار عالمياً. كما شهد المعرض، الكشف عن طرز اختبارية للمرة الأولى، تزخر بالتكنولوجيا الرقمية، بجانب اعتماد أغلبيتها، على نطاق «الطاقة الصديقة للبيئة»، واستخلاص استطاعتها الحصانية على المحركات الكهربائية.

ويبدو أن التاريخ يعيد نفسه، اليوم على صعيد السيارات الصينية، كما بالصورة ذاتها خلال منتصف وأواخر القرن الماضي، مع الحالتين اليابانية والكورية، خصوصاً أن السيارات اليابانية في فترة الستينات والسبعينات من القرن الماضي، شهدت تشكيكاً في مدى قدرتها على مزاحمة كبار المصنعين العالميين، قبل أن تصبح اليوم إحدى أهم العلامات التجارية في سوق المركبات عالمياً.

الأمر ذاته ينطبق على المصنعين الكوريين اللذين نجحا، سواء «هيونداي» أو«كيا»، ومنذ أعوام في الدخول ضمن قائمة الـ10 الأوائل كأحد أبرز مصنعي السيارات. وكشف معرض «شنغهاي للسيارات» عن طموحات مشروعة للصين في إيجاد موطئ قدم بين كبار المصنعين، خصوصاً أن الطرز التي تم كشفها تحمل بين طياتها الكثير من التكنولوجيا المتقدمة، وتقف خلفها إمكانات مالية ضخمة، سواء من الشركات الخاصة أو تلك التي تستحوذ على دعم كامل من الحكومة الصينية.

وترصد «الإمارات اليوم»، وفقاً لمواقع إلكترونية متخصصة في عالم السيارات، من أبرزها «أوتو درايف» البريطاني، و«بولد رايد» الأميركي و«كار نيوز تشينا» الصيني، أبرز 10 طرز اختبارية شهدها المعرض.

johni_jabbour@yahoo.com

للإطلاع على الموضوع كاملا يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة