تحديث «ويندوز 10» يقدم 10 مزايا لخدمة المؤسسات والشركات - الإمارات اليوم

تُطرح منتصف أكتوبر وتتضمن إضافات على «المفكرة» والاتصالات عالية السرعة

تحديث «ويندوز 10» يقدم 10 مزايا لخدمة المؤسسات والشركات

صورة

قُبيل أيام من ظهور التحديث المرتقب لنظام تشغيل «ويندوز 10»، المقرر طرحه منتصف الشهر الجاري، تحت اسم «تحديث أكتوبر 2018»، كشفت مراجعات وتحليلات اللحظات الأخيرة التي أجريت على النسخة التجريبية، عن أن التحديث الجديد يتضمن حزمة مكونة من 10 تحسينات، مخصصة لخدمة المؤسسات والشركات والمنظمات، في ما يتعلق بتأمين نظام التشغيل، والحفاظ على سرية المعلومات والبيانات، والحماية من الهجمات والفيروسات، وتسهيل الأداء، ورفع كفاءة تشغيل التطبيقات، وتجميع وظائف التأمين في مكون واحد، وتحسين أداة التعامل مع التطبيقات، وتطوير الأداة الخاصة بالتحكم في الطاقة، وإضافة خواص جديدة لتقنية الاتصال بالشبكات المحمولة عالية السرعة، والتخفيف من قبضة المدير المسؤول عن النظام في بعض المجالات التي تخص المستخدم النهائي كتنزيل الخطوط والتحكم في حجمها.

وعرضت مراجعة تقنية أعدها محللو موقع «بيزنس انسايدر»، ملخصاً لحزمة التحديثات المخصصة للمؤسسات بمكوناتها الـ10، وذلك علي النحو التالي:

1 تحسينات التأمين والحماية

يركز التحديث الجديد في هذه النقطة على فكرة «تجميع» كل ما يخص عوامل الحماية والأمان في مكون واحد بسيط وسهل، وتم إعداد واجهة مستخدم أبسط للمستخدمين، تعرض الحالة الأمنية لأنظمتهم بصورة أشمل، ويطلق على هذه الواجهة «أمن ويندوز»، وهي تتيح عرضاً كاملاً للإعدادات والتنبيهات الخاصة بالحماية من الفيروسات والهجمات.

كما تتضمن بعض عناصر التحكم الجديدة التي يمكن إدارتها مركزياً، ورابطاً لتثبيت تطبيق «ويندوز ديفيندر للتأمين» الذي يمكّن المستخدم من تطبيق سياسات حماية على مستوى مجموعات من الأفراد، في ما يتعلق بتنزيل وتأمين وإدارة الملفات والمجلدات.

ويتضمن «أمن ويندوز» الجديد أدوات الجهات الخارجية الخاصة بالحماية من الفيروسات والجدران النارية للحماية وعناصر حماية الويب، وجميعها يعمل بارتباط كامل مع متصفح «إيدج»، وتحسينات للتعامل مع بروتوكول «إتش تي تي بي 2» الجديد الخاصة بالمواقع، بالإضافة إلى استخدام توحيد الاتصال لتسريع المواقع.

2 مفكرة جديدة

يتضمن برنامج المفكرة تحسينات جديدة في أوامر النسخ والقص واللصق، تقضي على عدم الانتظام والاتساق في السطور، وبداية سطور جديدة عند الكتابة، وكذلك خواص التكبير والتصغير عبر مفتاح التحكم والعرض، ورؤية الأرقام. وباتت المفكرة تدعم خطوط «يونيكس» و«لينكس إل إف»، جنباً إلى جنب مع خطوط أجهزة «ماكنتوش»، ما يعني أنه أصبح بالإمكان تبادل النصوص الموضوعة في المفكرة بين أنظمة «ويندوز» وأنظمة التشغيل الأخرى، وعرضها بصورة سليمة من دون ارتباكات أو تشوهات في التنسيق.

3 «ويندوز لينكس»

أضافت «مايكروسوفت» بنية تحتية جديدة للوحة كتابة الأوامر التي يستخدمها مديرو النظم والمبرمجون في إضافة الأوامر الخاصة بالتعامل مع نظام تشغيل «لينكس»، المعروف باسم «نظام ويندوز الفرعي من أجل لينكس» أو «دبليو إس إل»، وتسهل البنية الجديدة إضافة سطور الأوامر، خصوصاً في ما يتعلق بنمط عرض النصوص والبيانات، وذلك بدلاً من استدعاء واجهة برمجة «دبليو إس إل كاملة». ويعمل ذلك على تحسين التوافق مع واجهات سطر الأوامر لثنائيات نظام تشغيل «لينكس»، في مجالات متعددة مثل الألوان والخطوط، وتحسين القص واللصق، والحفظ والاستفادة من عدد أكبر من الخواص الموجودة في «لينكس». ومع التعديل الجديد، بات من الممكن تشغيل خاصية «لينكس شيل» المستخدمة مع المجلدات، من خلال مستكشف ملفات «ويندوز»، والقيام بعمليات الفتح والعرض لمجلدات وملفات «لينكس»، كما أصبح نظام «دبليو إس إل» الفرعي يعمل من خلال نظم الحماية الموجودة في «ويندوز».

4 وضع الكشك

طبقت «مايكروسوفت» فكرة «الكشك»، أو نقطة تعامل أولية منفردة وسهلة، لتسهيل وضع إعدادات الجهاز، ويتم تشغيل هذه الخاصية من خلال علامة رقمية بسيطة يتم الضغط عليها عبر الوصول إلى الحسابات والعائلة والآخرين، ومن خلال هذا الأمر يتم وضع إعدادات خاصة بالجهاز يتم تشغيلها مع كل مستخدم على حدة، لتحقق له احتياجاته الخاصة في البحث على الويب والتعامل مع النظام.

5 تثبيت الخطوط

في الماضي، كان تثبيت خط جديد على الحاسب يتطلب أن يكون المستخدم متمتعاً بصلاحيات المدير المسؤول، لكن في التحديث الجديد خففت «مايكروسوفت» من هذه القيود ومنحت المستخدم العادي حق «تثبيت خطوط» جديدة سواء من الإنترنت أو من مصادر أخرى واستخدامها مباشرة. وبات من السهل على المستخدم الوصول إلى متجر «ويندوز» على الإنترنت وتثبيت الخطوط التي يريدها.

6 خطوط النظام

خففت «مايكروسوفت» أيضاً القيود التي كانت مفروضة على صلاحية تغيير حجم ونوع الخطوط المستخدمة في التعامل مع النظام، لتصبح من حق المستخدم العادي الذي لا يتمتع بصلاحيات المدير المسؤول، وأصبح من السهل الآن تغيير حجم الخط عبر «ويندوز» وقائمة البداية ولوحات التحكم وغيرها.

7 دعم الثواني والتوقيت

تضمن التحديث الجديد ما أطلقت عليه «مايكروسوفت» «قفزة» في طريقة حساب الوقت، وعرض التوقيتات الزمنية المختلفة، على مستوى الثواني وكسور الثواني، ويستند ذلك إلى بروتوكول زمني دقيق جديد مخصص للمؤسسات التي تحتاج إلى أعلى مستويات الدقة في عرض الوقت وحسابه، مثل صناعة الطيران والطقس وغيرهما.

8 استخدام الطاقة

أضافت «مايكروسوفت» إلى مدير المهام في «ويندوز» أداة «استخدام الطاقة»، و«اتجاه استخدام الطاقة» التي توضح مقدار الطاقة التي يستخدمها التطبيق، بما في ذلك وحدة المعالجة المركزية، ووحدة معالجة الرسومات ووحدة التخزين، وذلك للمساعدة في تشخيص التطبيقات التي قد تكون مسؤولة عن ضعف عمر البطارية.

9 العرض اللاسلكي

تخدم هذه الخاصية عملية إظهار وعرض الشاشة لاسليكاً على شاشة ثانية أو حاسب آخر، حيث يظهر هذا الشريط في أعلى الشاشة، ليتم من خلاله التحكم في عملية العرض وقطع الاتصال وغيرهما، ويتيح اختيار وقت استجابة الشاشة، كما يمكن من خلاله تشغيل الألعاب وحافظة الشاشة وتحديد أوقاتها، وتشغيل الفيديو حسب المقاطع المرغوبة وغيرها.

10 لشبكات عالية السرعة

يتضمن التحديث الجديد تحسينا جديداً على الأداة التي تحمل اسم «مهيئ الشبكات»، ويتيح هذا التحسين وضع إعدادات افتراضية لبرامج التشغيل العامة لوحدات الاتصال بالشبكات اللاسلكية «مودم»، وبطاقات «سيم»، لتعمل مع خطوط الاتصال عالية السرعة ذات النطاق العريض من فئة «إل تي إي». ويظهر هذا التحديث في «إدارة الأجهزة» كمحول تحت اسم «النطاق العريض العام» أو Broadband Generic. وتكمن ميزة هذا التحديث في أنه يتيح التبديل والتغيير السريع إذا ما واجه المستخدم مشكلات في الاتصال عبر هذه الخطوط عالية السرعة، حيث يمكنه الرجوع للبرنامج وتغيير الإعدادات بسهولة للوصول إلى الحالة التي تحقق أعلى السرعات في الاتصال واكثرها استقراراً، ومع هذا التحسين بات أي برنامج تشغيل لدى المستخدم يعرض استهلاك بيانات التجوال من خلال وظائف بإعدادات النظام.

- صلاحيات أوسع للمستخدم في تنزيل الخطوط وتركيبها والتحكم بها بعيداً عن المدير المسؤول.

طباعة