«آبل» تتيح ميزة ينتظرها الملايين منذ بدء «كورونا»

كشفت تقارير عن أن شركة «آبل» الأمريكية ستنفذ أخيرا مطلبا ينتظره العديد من مستخدميها، ‏والذي ظهر مع بداية انتشار جائحة فيروس «كورونا» المستجد.‏

وتختبر «آبل» في الوقت الحالي إمكانية استخدام ميزة «بصمة الوجه» لفتح قفل شاشة هاتف «آيفون» أو حاسوب «آيباد» اللوحي حتى في حالة ارتداء كمامة طبية، وكذلك دون الحاجة لاستخدام ساعة «آبل» ذكية.

ويحتوي الإصدار التجريبي الأول للمطورين لنظام تشغيل «آي او إس 15.4» القادم على شاشة ستسأل المستخدم ما إذا كان يرغب في أن يكون قادرا على استخدام «بصمة الوجه» اثناء ارتداء قناع طبي، ولكن مقابل مستوى أمان منخفض.

وتقول الشاشة أنه من أجل استخدام «بصمة الوجه» أثناء ارتداء قناع طبي، فإن «آيفون» سيكون قادرا على التعرف على الميزات الفريدة حول العين للمصادقة مغ قفل الهاتف.

وتوضح شركة «آبل» أنه يجب تشغيل الميزة الجديدة يدويا، ضمن قسم معرف الوجه ورمز المرور في «الإعدادات»، وذلك بتحديد خيار «استخدام معرف الوجه مع قناع».

وستستمر هذه الميزة في العمل لمن يرتدون نظارات، لكن يجب إزالة النظارات الشمسية في حال ارتدائها.

لكن لسوء الحظ لن تتوفر الميزة الجديدة إلا إذا كان لديك جهازا جديدا، بحسب ما أورده موقع «9to5mac». الذي نقلت عنه وكالة «سبوتنيك» التقرير.

وستكون الميزة الجديدة مريحة للغاية للمستخدمين الذين ملو من كتابة رموزهم السرية على الشاشة من أجل إلغاء قفل الشاشة الخاص بهم أثناء ارتدائهم الكمامة الطبية.

طباعة