تتضمن الاتصال التلقائي بالطوارئ

«أبل» تعتزم تزويد هواتفها بخاصية لرصد حوادث السيارات

تعتزم «شركة أبل الأميركية»، اعتباراً من العام المقبل، طرح ميزة في هاتف «آي فون» تُسمى «رصد الأعطال».

ووفقاً لوثائق حصلت عليها صحيفة «وول ستيريت جورنال»، ومطلعون، فإن هذه الميزة تستخدم بيانات من المستشعرات المدمجة في أجهزة «أبل»، بما في ذلك مقياس التسارع، لاكتشاف حوادث السيارات عند وقوعها، وتتيح للهاتف الاتصال التلقائي بالطوارئ.

«رصد السقوط»

وستمثل هذه الميزة أحدث خطوة من «أبل»، ومنافسيها لاستخدام تقنية استشعار الحركة، لتطوير وظائف الأمان في الأجهزة، بعد أن قدمت «أبل» قبل سنوات، في ساعتها الذكية، ميزة «رصد السقوط»، والتي «تشعر» بها الساعة عندما يتعرض مرتدوها لسقوط شديد، لتتصل في الحال برقم الطوارئ، في حال لم يستجب المستخدم لإشعار من الساعة عمّا إذا كان على ما يرام.

وقد أضافت الشركة العام الجاري، ميزة إلى أحدث إصدار من نظام تشغيل «آي فون» الخاص بها، والذي يعمل على تقييم استقرار خطوات المستخدمين أثناء مشيهم.

جمع البيانات

وقال مطلعون على عملية التطوير في «أبل»، إن توقيت الميزة الجديدة قد يتغير، أو قد تختار «أبل» عدم إصدارها. وأظهرت الوثائق أن «أبل» كانت تختبر ميزة «رصد الأعطال» في العام الماضي، من خلال جمع البيانات التي تمت مشاركتها بشكل مجهول من مستخدمي «آي فون» و«أبل ووتش».

واكتشفت منتجات «أبل» بالفعل أكثر من 10 ملايين اصطدام مشتبه فيها على المركبات، منها أكثر من 50 ألفاً تضمنت مكالمة إلى رقم الطوارئ 911.

وتستخدم «أبل» بيانات الاتصال بالرقم 911 للتأكد من دقة خوارزمية الكشف عن الأعطال، ذلك أن مكالمة الطوارئ المرتبطة بتأثير الاصطدام تؤكد لـ«أبل» أن ما جرى بالفعل هو حادث سيارة.

في سياق آخر، أفادت مصادر بأن «أبل» تعتزم كذلك تقديم المزيد من ميزات الصحة والسلامة في أجهزتها، ويتضمن ذلك قياس ضغط الدم، ومقياس الحرارة في «أبل ووتش»، وخوارزميات للكشف عن الاكتئاب والتدهور المعرفي في «آي فون»، إضافة إلى مقياس حرارة في سماعات «إير بدز».

تقنية «غوغل»

ولن تكون «أبل» أول شركة تطرح في هواتفها الذكية ميزة رصد حوادث السيارات، إذ أضافت مواطنتها «غوغل» هذه الميزة إلى هاتفها الذكي «بيكسل» في عام 2019. كما يوفر عدد من التطبيقات في متجر تطبيقات «أبل» ميزة الكشف التلقائي عن حوادث السيارات، والتي يقولون إنها ممكنة من خلال الذكاء الاصطناعي وتتبع الموقع.

خاصية «أون ستار»

بدورها، قدمت شركة «أون ستار» التابعة لشركة «جنرال موتورز»، الاستجابة التلقائية للاصطدامات منذ عام 1996 في المركبات المجهزة بخاصية «أون ستار». وتستجيب هذه الخدمة لأكثر من 6000 إشعار شهرياً خاصة بحوادث السيارات المجهزة بهذه التقنية، وفقاً لمتحدث باسم «جنرال موتورز».

وقدمت «أون ستار» أخيراً تطبيقاً للهواتف الذكية يمكن استخدامه في أي مركبة، ويوفر خدمة تسمى «استجابة الهاتف المحمول لحوادث السيارات».

طباعة