برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    دبي تشهد إطلاق تطبيق محادثة يخفي الرسائل خلال 10 ثوان من إرسالها

    شهدت دبي إطلاق تطبيق المحادثة الأكثر خصوصية في العالم، والذي يمكّن المستخدمين من إرسال رسائل صوتية ومكتوبة تختفي فور إرسالها وقراءتها وسماعها بشكل نهائي من أجهزة المستخدمين، كما لا يتم الاحتفاظ بها على خوادم التطبيق.

    وأفاد بيان صادر اليوم، بأن التطبيق، الذي يحمل اسم "أوه مَسِج" (Oh!Message)، يعيد المستخدمين إلى زمن التواصل القديم الأقل تعقيدا، لكن باستخدام أفضل الخصائص المعززة للخصوصية، ليكون بذلك أول تطبيق محادثة بهذه الخصوصية العالية يتم تطويره في المنطقة وبخبرات عربية من دولة الإمارات، وفق رائدي الأعمال محمد عثمان وحيان نيوف.

    ولا يحتفظ التطبيق بالرسائل التي يتم إرسالها، حيث تختفي خلال 10 ثوان من إرسالها من حساب المُرسِل، سواء قرأها وسمعها المستخدم الآخر أم لا، كما تختفي الرسالة من حساب المُرسَل إليه بعد 10 ثوانٍ من فتحها، وذلك بتدمير الرسالة كليا من داخل التطبيق.

    ومنح التطبيق المستخدم المستقبِل للرسالة 10 ثوان لقراءتها أو سماعها، كما حدد عدد حروف الرسالة بما لا يزيد على 100 حرف و10 ثوانٍ للرسالة الصوتية المرسلة.

    وقال المهندس محمد عثمان، الشريك المؤسس ورئيس تكنولوجيا المعلومات في الشركة المالكة لتطبيق "أوه مَسِج" والتي تحمل ذات الاسم، أن "التطبيق تجاوز ميزة التشفير التام في المحادثات ليقدم ميزات أخرى تجعل منه الأكثر خصوصية بين تطبيقات المحادثة"، مضيفا أن "التطبيق المتوافر في مخزني (أب ستور) و(غوغل بلاي) مجّانا، يتمتع بميزات أخرى أيضا مثل عدم ظهور المستخدم أونلاين أثناء استخدام التطبيق، وعدم تتبّع مكان تواجده".

    من جانبه، ذكر حيان نيوف، الشريك المؤسس ورئيس التواصل والإعلام في الشركة المالكة للتطبيق، أن "المرحلة الأولى لإطلاق التطبيق ستكون في الإمارات ومنطقة الخليج والدول العربية"، مشيرا إلى أن "دولة الإمارات تترسّخ كعاصمة للمواهب والشركات والاستثمارات في مجالات التفوق الرقمي والتقني عالميا وهذا شكّل حافزا كبيرا للعمل على هذا المشروع من الإمارات، كما أن التطبيق هو الأول الذي يتم إطلاقة في العالم العربي بهذه الميزات القوية من الخصوصية".

       

     

    طباعة