تقنية.. أبرز 3 هواتف ذكية تتسم بقوة «البطارية»

قوة البطارية من أبرز مصادر المنافسة بين الشركات حالياً. أرشيفية

تُعد مواصفات قوة البطارية بالهواتف الذكية من المعايير المهمة التي تؤثر في كفاءة أداء واستخدام الهواتف، وبالتالي شهدت الأسواق أخيراً مظاهر تنافسية موسعة في تطوير الشركات المنتجة للبطاريات.

ومن ضمن أبرز الهواتف التي تمتاز بقدرات قوية للبطارية هاتف «شاومي ريدمي نوت 9 برو»، الذي يأتي ببطارية بقوة 5020 مللي أمبير في الساعة، ويدعم خاصية الشحن السريع بقوة 30 واط.

كما يعد هاتف «موتورولا جي 5 جي بلس» من الهواتف التي تمتاز ببطارية قوية، وذلك بقدرة 5000 ملي أمبير، وبما يمكن من استخدام الهاتف ليومين دون انقطاع في الشحن، ويأتي الهاتف داعماً لتقنية شبكة الجيل الخامس.

وينطبق الأمر ذاته على هاتف «سامسونغ غالاكسي إس 20 الترا»، وذلك مع امتلاكه بطارية بقدرة 5000 ملي أمبير، ويأتي الهاتف داعماً لتقنية شبكة الجيل الخامس.

وقال خبير تكنولوجيات المعلومات، مدير الاستراتيجية والتخطيط في شركة «أوبو» الشرق الأوسط، فادي أبوشمط، إن «من أبرز العوامل التنافسية حالياً في أسواق الهواتف الذكية قوة البطارية، وتقنيات الشحن السريع المتوافرة بالهواتف، وبالتالي استهدفت الشركات، عبر إصداراتها الجديدة، التركيز على تلك التقنيات، والاستمرار في تطويرها».

من جهته، قال الخبير التقني، مدير عام شركة «تاسك» للمنتجات التقنية، أشرف فواخرجي، إن «قوة البطارية من أبرز العوامل التنافسية المهمة في الأسواق حالياً، وهو ما جعل الشركات تتوسع في تطويرها بشكل كبير»، لافتاً إلى أن «أكبر قدرة للبطاريات كانت متاحة خلال الفترات الأخيرة هي قوة 5000 ملي أمبير، فيما ينتظر أن تشهد الأسواق خلال الفترة المقبلة توسعاً في طرح أجهزة مدعمة ببطاريات بقوة 6000 أو 7000 ملي أمبير».

وأشار إلى أن «تقنيات الشحن السريع بالبطاريات تشهد تنافساً بين الشركات، حيث تم إجراء تجارب لشحن سريع لبطاريات بقدرة 160 واط، ومن المتوقع إطلاقها خلال العام الجاري، حيث يمكن عبر تلك التقنية شحن الهاتف خلال 20 دقيقة».

طباعة