هواوي تطلق ساعة ذكية تراقب الأكسجين بالدم وتعمل مدرباً للياقة البدنية

قدمت هواوي مؤخراً ساعة ذكية جديدة بمزايا صحية وخدمية عالية الأداء بفضل تزويدها بتقنيات الذكاء الاصطناعي وبطارية تدوم لأكثر من 10 أيام متواصلة عند العمل على تطبيقاتها بكثافة.

الإصدار الجديد لساعة HUAWEI WATCH FIT ELEGANT بسعر 499 درهماً إماراتياً، يأتي بهيكل من الفولاذ المقاوم للصدأ مع سطح زجاجي مصقول وحزام من المطاط الفلوري، وهو تصميم أكثر أناقة من السابق بحيث يناسب الشباب والكبار معاً، ويمكن الاستفادة منه عند ارتداء الملابس الرسمية، والشبابية، والرياضية معاً.

ميزات جديدة
قامت هواوي من خلال النسخة الجديدة من الساعات الذكية الرياضية بتزويد المستخدم بخدمات مختلفة عن المتوافر في النسخ السابقة، وأصبح بمقدور مرتدي هذه الساعة مراقبة الأكسجين في الدم على مدار الساعة، وهو أمر مفيد للغاية بعد ما واجهه العالم من جائحة كورونا، ومشكلة نقص الأكسجين، والحرارة، ونبضات القلب.

ويساعد على تنفيذ المراقبة الصحية لمؤشرات الجسد من خلال نبضات الشريان بدقة، تصميم الحزام الناعم الفلوري هندسياً ليعطي راحة طوال اليوم مع متانة أكبر ومقاومة للتعرق، وبذلك أثبتت التجربة أن القياسات تبقى دقيقة ومتساوية مع أوضاع الجسد في الأحوال كلها.

وبينما أبقت هواوي على 96 وضعاً لتمرين اللياقة كانت في النسخ السابقة من الساعات الرياضية، قامت الشركة بتطوير 12 تدريباً للياقة البدنية جديداً يستهدف تطبيقات رياضية سهلة التنفيذ في البيت والصالات الرياضية، وتعطي قياسات مهمة للمستخدم فيما يخص حرق الدهون وتخفيف التوتر في منطقتي الرقبة والكتفين.

مراقبة النوم
حافظت هواوي على ميزة مراقبة ساعات النوم العميق في النسخة الجديدة من ساعتها الرياضية الذكية WATCH FIT ELEGANT مع ميزة قياس ضربات القلب بدقة، لكنها في هذه النسخة أعطت فرصة أكبر للاستفادة من هذا التطبيق بزيادة عمر البطارية لـ 10 أيام ما يمنح المستخدم راحة أكبر في تسجيل قراءات التطبيق.

طباعة