تسريبات: يتميز عن الطراز السابق بدعم «الجيل الخامس» وببطارية كبيرة السعة

طرح «غالكسي زد فليب» الجديد بسعر يصل إلى 7267 درهماً

الطراز الجديد من الهاتف سيكون نفسه الطراز الحالي من حيث الشكل والمواصفات. من المصدر

شهدت الأيام القليلة الماضية موجة تسريبات جديدة، حول مواصفات وسعر الطراز الجديد من الهاتف الذكي «سامسونغ غالكسي زد فليب» القابل للطي. وبلغت هذه الموجة ذروتها في فيديو مسرب، أظهر جميع تفاصيل الهاتف تقريباً، من حيث التصميم والشكل والألوان والمقاسات، فيما أشارت تسريبات أخرى إلى أن المعالج سيكون إما «كوالكوم سناب دراجون 855» أو «سناب دراجون 865»، بينما يأتي ببطارية كبيرة السعة، تعمل بين ثماني و10 ساعات متواصلة لدعم استهلاك شريحة الجيل الخامس، وذلك كله مقابل سعر يراوح بين 1780 و1980 دولاراً (6533 و7267 درهماً). وظهرت الموجة الجديدة من التسريبات في مواقع تقنية كبرى، منها «ذا فيرج» و«ماي سمارت برايس»، وشركة «جيزمودو»، إضافة إلى ما نشره بعض الخبراء المشهورين بمتابعة أعمال شركة «سامسونغ»، أبرزهم، إيفان بلاس، وماكس وينباخ، الذي يعمل في منتدى «إكس دي إيه للمطورين».

وفي إطار المتابعة التي أجرتها «الإمارات اليوم» لتلك التسريبات وغيرها، فإنه بات من شبه المؤكد إطلاق الهاتف الجديد في المؤتمر الذي أكدت «سامسونغ» تنظيمه في الخامس من الشهر المقبل، وأن أكبر إضافة سيحصل عليها الهاتف، دعمه العمل مع شبكات الجيل الخامس للمحمول.

الشكل

ويأتي طرح الطراز الجديد من هاتف «سامسونغ»، بعد مرور ستة أشهر فقط على إطلاق الطراز الأول «غالكسي زد فليب»، ولذلك فإن من الصعب وغير المحتمل أن يحمل الطراز الجديد تغييرات كبرى في المواصفات والشكل، لذلك اتفقت جميع التسريبات على أن الطراز الجديد سيكون هو نفسه الطراز الحالي من حيث الشكل والمواصفات، لكن مضافة إليه خاصية دعم الجيل الخامس للمحمول.

وعزز هذه الفرضية أن «غالكسي زد فليب» بصورته الحالية لايزال هو أفضل هاتف قابل للطي في الأسواق، كما أنه يتمتع بتصميم جذاب، وبنية صلبة، ومواصفات هاتف ذكي حديثة، تتضمن الاستخدام الذكي للشاشة القابلة للطي، فضلاً عن أنه من بين الهواتف القابلة للطي الأقل كلفة في السوق حالياً.

وأكد الفيديو الأخير المسرب هذه الفرضية، حيث ظهر خلاله الهاتف من جميع الزوايا تقريباً، وبدا أنه مطابقاً تقريباً للطراز الحالي الذي تم طرحه في 14 فبراير الماضي، فيما تمثل الاختلاف الوحيد بين الطرازين في إضافة اللون البرونزي إلى مجموعة ألوان الطراز الجديد.

المعالج والسعر

ووفقاً للتسريبات، فإن «سامسونغ» أمامها خياران في ما يتعلق بشريحة المعالج، إما أنها ستضيف وحدة إرسال واستقبال بيانات «مودم» طراز «سناب دراجون إكس 50»، وفي هذه الحالة ستلجأ إلى شريحة «كوالكوم سناب دراجون 855 بلس» الموجودة في الطراز الحالي من الهاتف «غالكسي زد فليب»، أو تقوم بتغيير وحدة «المودم» الحالية، وفي هذه الحالة سيكون أمامها الاعتماد على شريحة المعالج «سناب دراجون 865». وبحسب ما يقوله الخبراء، فإن التأثير على السعر النهائي للهاتف، ربما يكون هو العنصر المرجح بين الخيارين.

وفي هذه النقطة، أشارت التسريبات إلى أن هدف «سامسونغ» الأساسي في ما يتعلق بالسعر هو ألا يتجاوز الهاتف حدود 1500 دولار. ومن وجهة نظر بعض الخبراء أنه هدف قابل للتحقيق، فيما يرى آخرون أن هذا لن يتحقق، موضحين أن سعر الطراز الجديد من الهاتف سيراوح بين 1780 و1980 دولاراً (نحو 6533 و7267 درهماً)، خصوصاً بعد إضافة خاصية دعم الجيل الخامس من شبكات المحمول.

البطارية

أما بطارية الهاتف، فستتأثر بشدة بقرار دعم الجيل الخامس للمحمول، فالبطارية الحالية سعة 3300 مللي أمبير في الساعة، تعمل لمدة ثماني ساعات و16 دقيقة فقط، من دون وجود خاصية دعم الجيل الخامس عالية الاستهلاك من الطاقة، وذلك طبقاً للاختبارات الميدانية التي أجريت على الهاتف، غير أن من المرجح أن تقدم «سامسونغ» طريقة جديدة فعالة لإدارة الطاقة بالهاتف، بما يجعله يعمل فترة تراوح بين ثماني و10 ساعات، في ظل وجود خاصية دعم الجيل الخامس. وتم استنتاج هذا الاحتمال، بعدما نشرت وكالة «تينا» الصينية للأجهزة الإلكترونية أنها اعتمدت بطارية لمصلحة «سامسونغ»، أصغر حجماً من الموجودة في هاتف «غالكسي زد فليب» الحالي، وأطول عمراً، لذلك توقع الخبراء أن تكون «سامسونغ» توصلت إلى طريقة لإدارة متطلبات الطاقة بشكل أفضل.

3 كاميرات

رجحت معظم التسريبات حول الطراز الجديد من هاتف «سامسونغ غالكسي زد فليب» أنه سيأتي متضمناً بعض التحسينات في الكاميرات، حيث تستند هذه الترجيحات إلى براءة اختراع مسجلة باسم «سامسونغ»، لاسيما باثنتين من مصفوفات الكاميرات الثلاث التي يمكن أن يتضمنها «غالكسي زد فليب» الجديد. ويفترض أنها ستضيف عدسة مقربة إلى العدسات القياسية والعريضة للغاية داخل الهاتف، لكن المؤكد أن الهاتف سيزود بكاميرتين خلفيتين، دقة كل منهما 12 ميغابكسل، علاوة على كاميرا أمامية بدقة 10 ميغابيكسل.

طباعة