ثغرة في أجهزة "آي فون" و"آي باد" ربما أتاحت سرقة بيانات على مدى سنوات

تعتزم شركة أبل إصلاح ثغرة قالت شركة أمنية إنها ربما عرضت أكثر من نصف مليار هاتف آي فون للاختراق.

وهذا الخلل البرمجي الذي يوجد في أجهزة آي باد أيضا اكتشفته شركة زيكوبس المتخصصة في أمن الهواتف المحمولة وتتخذ من سان فرانسيسكو مقرا أثناء تحقيقها في هجوم إلكتروني متطور تعرض له أحد العملاء نهاية عام 2019.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة زيكوبس  زوك أفراهام إنه عثر على دليل على أن هذه الثغرة تم استغلالها في ما لا يقل عن ست عمليات اختراق إلكترونية.

واعترف متحدث من أبل بوجود خلل في النظام البرمجي للبريد الإلكتروني لأبل بأجهزة آي فون وآي باد المعروف باسم (ميل آب) وقال إن الشركة توصلت إلى حل سيكون متاحا ضمن التحديث القادم لملايين الأجهزة التي بيعت عالميا.

ورفضت أبل التعليق على بحث أفراهام الذي نشر ، أمس، ويشير إلى أن الثغرة يمكن الولوج إليها عن بعد وأنها استخدمت بالفعل في اختراق أجهزة مستخدمين من كبار الشخصيات.

وقال أفراهام إنه وجد ما يدل على أن برنامجا خبيثا استغل الثغرة في نظام تشغيل هواتف أبل آي.أو.إس منذ يناير 2018. ولم يستطع تحديد هوية المخترقين كما لم تستطع رويترز التحقق من زعمه من مصدر مستقل.

 

طباعة